اخبار الكويت

علي الخالد طلبتنا في الخارج سفراء لبلدهم وعماد مستقبلها

 قال سفيرنا لدى المملكة العربية السعودية الشيخ علي الخالد إن الطلبة الكويتيين في الخارج يعتبرون خير سفراء لبلدهم وهم عماد مستقبلها مع إخوانهم الطلبة في الكويت.

واكد السفير الشيخ علي الخالد في تصريح لـ«كونا» الاحد الماضي خلال اللقاء السنوي للطلبة والطالبات الكويتيين في السعودية في الغبقة الرمضانية التي أقامتها سفارتنا في الرياض ان العلم سلاح الأمم ومعول البناء لمستقبل البلدان، وأهم استثمارات الدول من أجل تطورها وازدهارها بعقول وأيدي أبنائها.

وحث الطلبة الكويتيين على الجد والاجتهاد في تحصيلهم العلمي والاستفادة القصوى من وجودهم في المملكة من خلال نقلهم للمعرفة المتحصلة لهم، ونقل الخبرات التي يكتسبونها لنهضة بلدهم.

وأعرب الخالد عن خالص الأمنيات لأبنائه وبناته الدارسين في المملكة بالتوفيق والنجاح، وأن يتوجوا تعبهم واجتهادهم بالتفوق في دراستهم لمستقبل زاهر لهم وبناء وطنهم وكل ما فيه الخير لدينهم وبلدهم وأهاليهم.

من ناحيتها، أعربت الطالبة الكويتية شهد الانصاري لـ«كونا» عن الشكر للسفير الشيخ علي الخالد الذي استمع مشكورا لجميع مشاكلنا وملاحظاتنا، حيث أكد السعي لحلها جميعا.

وقالت ان توجيهات السفير الشيخ علي الخالد لهم كطلبة تدفعهم لبذل المزيد من الجهد والاجتهاد في دراستهم، لافتة الى انهم كطلبة سيتواصلون مع السفارة التي ترحب بهم دائما، وذلك لمتابعة تحصيلهم العلمي حتى تحقيق حلمهم بالتخرج والعودة للوطن ولأهاليهم بإنجازهم.

من جهته، اكد الطالب الكويتي خليفة الهيفي لـ«كونا» ان السفير استمع الى جميع مشاكل الطلبة لمتابعة ما تم حله منها سابقا، وسعيا لحل كل ما يواجه الطلبة.

واضاف ان التواصل مع السفارة مستمر دائما معهم كطلبة ما يسهل علينا كطلبة التركيز على دراستنا وتحقيق حلمنا خدمة لوطننا وأهالينا.

بدورها، اكدت الطالبة الكويتية أروى الحمدان لـ«كونا» ان هذا اللقاء مع السفير الشيخ علي الخالد يمثل دعما كبيرا لهم كطلبة، ومطمئنا لهم بحل كل الصعوبات التي تواجههم.

واضافت الحمدان انهم كطلبة أوضحوا للسفير جميع ما يواجهونه من مشكلات، لافتة الى ان هذا اللقاء أشعرهم كأنهم متواجدون في بلدهم، ويشكل دافعا لهم للمزيد من الاجتهاد في دراستهم والعودة الى الكويت حاملين شهاداتهم وتفخر بهم الكويت وأهاليهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى