اخبار الامارات

فضيحة من العيار الثقيل.. وزير داخلية بولندا الأسبق يدخل البرلمان مخموراً (فيديو)

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، يوم أمس الخميس، مقطعاً مصوراً يوثق فضيحة في البرلمان البولندي، حيث ظهر وزير الداخلية السابق وعضو حزب “المنبر المدني”بارتولومي سيينكيفيتش، مخموراً داخل قاعة الاجتماعات.

ووثق الفيديو المتداول، لحظة دخول سينكيفيتش إلى غرفة الاجتماعات أثناء خطاب ألقاه أحد زملائه، وانتقل بشكل مذهل إلى الصف الأول، حيث يجلس زميله في الحزب بوريس بودكا، وبدأ بالحديث معه.

فما كان من بودكا إلا أن ينهض من مقعده ويخرج زميله المخمور من القاعة، وسط صرخات رافضة من قبل بعض المشرعيين.

ودعا بعض المشرعيين البرلماني خلف المنصة إلى فحص زميله، حيث قال أحدهم: “يبدو لي أننا بحاجة إلى جهاز قياس الكحول في القاعة، أود أن أطلب جهاز تحليل نسبة الكحول في القاعة”.

من جهته، قال سينكيفيتش في وقت لاحق، إن “حملة تشن ضد المعارضة”، ورفض التعليق على سلوكه في قاعة البرلمان.

والجدير ذكره أن الحادثة أثارت غضب أغلب السياسيين البولنديين، حيث قال النائب يانوش كوالسكي: “إن الموظف الذي يأتي للعمل تحت تأثير الكحول، يجب أن يتم فصله تأديبياً على الفور”، مضيفاً أن عضو البرلمان البولندي “يجب أن يؤدي خدمته بطريقة كريمة في بطريقة تبني الثقة”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى