اخبار الامارات

«ديوا»: نظام نقل الطاقة في دبي الأفضل أداءً عالمياً

أسهم اعتماد هيئة كهرباء ومياه دبي على أحدث التقنيات الذكية والممارسات المبتكرة في جميع عملياتها الخدماتية والتشغيلية، في تحقيق نسبة 100% في اعتمادية وتوافرية نظام نقل الطاقة في دبي، وتحقيق الهيئة أفضل أداء بين المؤسسات الخدماتية على مستوى العالم في مجال نقل الطاقة منذ عام 2018.

خدمات «ديوا»

وأفادت هيئة كهرباء ومياه دبي بأنها توفر خدماتها إلى نحو 3.5 ملايين شخص من سكان دبي، وأكثر من 4.7 ملايين شخص خلال النهار، فيما من المتوقع أن ترتفع هذه الأرقام إلى 5.8 ملايين شخص و7.8 ملايين على التوالي بحلول عام 2040.

بُنية متطورة

وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير: «نعمل في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، لتوفير بنية تحتية متطورة ومتكاملة للكهرباء والمياه وفق أعلى المعايير العالمية، لمواكبة احتياجات التنمية المستدامة في دبي».

استثمارات «ديوا»

وأشار إلى أن القيمة الإجمالية لاستثمارات الهيئة في مشروعات نقل الكهرباء بين عامي 2021 و2024 تصل إلى 10 مليارات درهم؛ منها مليارا درهم لمشروعات النقل الرئيسة (جهد 400 كيلوفولت)، وثمانية مليارات درهم لمشروعات النقل الرئيسة (جهد 132 كيلوفولت).

ولفت إلى أن اعتماد الهيئة أحدث تقنيات الشبكات الذكية في نقل وتوزيع الطاقة، أسهم في تحقيق رقم عالمي جديد في متوسط انقطاع الكهرباء لكل مشترك، إذ سجلت دبي متوسط 1.43 دقيقة انقطاع لكل مشترك في العام، خلال 2021، مقارنة مع 15 دقيقة لدى نخبة من شركات الكهرباء في دول الاتحاد الأوروبي.

عوامل مساعدة

من جانبه، قال النائب التنفيذي للرئيس لقطاع نقل الطاقة في هيئة كهرباء ومياه دبي، المهندس حسين لوتاه، إن العوامل التي ساعدت الهيئة على تحقيق هذه النتائج العالمية تشمل استخدام: نظام المراقبة والتحكم وجمع البيانات (سكادا)، وأنظمة التحكم والاتّصال عن بعد، وتأمين الشبكة عن طريق نظام حماية قوي، والالتزام بأعلى المعايير الدولية في الهندسة والتشغيل، إضافة إلى استخدام تقنيات الشبكة الذكية التي توفر خصائص متقدمة تشمل ممكنات اتخاذ القرار التلقائي، وإمكانية التشغيل التبادلي في شبكة الكهرباء والمياه، فضلاً عن نشر أجهزة استشعار وتطبيقات ذكية لتنظيم عمليات شبكات النقل والتوزيع، وتعزيز المراقبة والتحكم في الوقت الفعلي، ما جعل الممارسات التي تعتمدها الهيئة معياراً للمؤسسات الخدماتية حول العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى