اخبار الامارات

تجار: انخفاض أسعار المواشي المستوردة.. و«المحلية» في المتناول

شهدت أسعار المواشي في أسواق الإمارات الشمالية استقراراً عاماً، على الرغم من تفاوتها وفقاً لأنواعها وأوزانها وأعمارها.

وراوحت الأسعار ما بين 430 درهماً و1600 درهم للمحلي والمستورد، فيما شهدت المذابح الخاصة، التي تمتلك مزارع للمواشي، منافسة شديدة على مواقع التواصل الاجتماعي للترويج للماشية قبل حلول عيد الأضحى المبارك.

ورصدت «الإمارات اليوم» انخفاضاً في أسعار المواشي المستوردة، إذ بلغ سعر الخروف الأسترالي المستورد (بوزن من 16 كيلوغراماً حتى 22 كيلوغراماً) 970 درهماً شاملاً التوصيل.

وارتفع سعر الخروف الصومالي (بوزن من 12 كيلوغراماً إلى 16 كيلوغراماً) من 430 درهماً إلى 490 درهماً. وبلغ سعر الخروف الكشميري (بوزن من 14 كيلوغراماً إلى 17 كيلوغراماً) 950 درهماً.

أما أسعار المواشي المحلية، فبلغ سعر الخروف النعيمي (بوزن من 15 كيلوغراماً إلى 18 كيلوغراماً) 1400 درهم، فيما راوح سعر الخروف المحلي بين 1000 درهم و1600 درهم.

وفعلت مزارع وشركات الذبح الخاصة خدمة شراء الأضاحي والاطلاع على الأسعار عبر التطبيقات الذكية، متيحة للمشتري اختيار نوع الماشية المستوردة أو المحلية التي يريد، ومعرفة وزنها وعمرها.

وأكد تجار مواشٍ في الإمارات الشمالية، أن أسعار المواشي لهذا الموسم «مناسبة وفي المتناول»، لافتين إلى أن «الأسواق تشهد إقبالاً من الزبائن المواطنين والمقيمين على شراء الأضاحي قبل العيد بخمسة أيام لتفادي الازدحام ليلة ويوم العيد».

وتفحص الأضحية من قبل الجهات المختصة قبل نقلها إلى المسلخ، على أن يحضر المشتري يوم العيد لمشاهدة ذبح أضحيته بنفسه بعد تقديم رقم الأضحية إلى المسلخ عند قسم الاستلام.

وأكدوا أن «بيع الأضاحي ونقلها إلى المقاصب عملية سلسة وآمنة، تتم تحت إشراف بيطري من الجهات المختصة. وفي حال تبين أن الأضحية التي اشتراها المضحي تعاني أمراضاً وغير صالحة للذبح تستبدل بأضحية أخرى، بعد الكشف البيطري عليها».

وينصح التجار عند الشراء بالتأكد من سلامة الأضحية، من خلال الكشف عن «الفم» الذي يجب أن يكون خالياً كلياً من الالتهابات، وتفقد الصوف أو الشعر، إذ يجب أن يكون ناعم الملمس ونظيفاً. وتابعوا أن جلد الأضحية ينبغي أن يكون خالياً من الجروح أو التشققات، مع عدم وجود أي تقرحات، وأن يكون نشيط الحركة، وألا يكون البطن مملوءاً بشكل غير طبيعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى