اخبار الامارات

«بن غاطي».. 40 مشروعاً عقارياً.. وتستهدف محفظة بـ 6 مليارات درهم خلال عامين

أكد الرئيس التنفيذي لـ«شركة بن غاطي للتطوير العقاري»، محمد بن غاطي، أن شركته استثمرت الانتعاش الاقتصادي الذي تعيشه دبي، لتتوسّع في نطاق أعمالها. وكشف لـ«الإمارات اليوم» أن محفظة الشركة تضم حالياً أكثر من 40 مشروعاً تجاوز قيمتها 3.5 مليارات درهم، لافتاً إلى أنها تستهدف مضاعفة قيمة محفظتها العقارية والوصول إلى ستة مليارات درهم في غضون عامين.

وأوضح أن الشركة غيّرت نظرة الناس إلى العقارات من خلال تقديم فكرة دمج الفن في العقار، مشيراً إلى أن مشروعات «بن غاطي» تتميز بتصميمات فريدة ذات لون برتقالي.

وقال إن الشركة تحاول التكيف مع تطورات السوق السريعة، وإدخال معايير خضراء في مشروعاتها، مع تعظيم استخدام الابتكار والذكاء الاصطناعي، لإضفاء الحيوية على المباني.

الانتعاش الاقتصادي

وتفصيلاً، قال الرئيس التنفيذي لـ«شركة بن غاطي للتطوير العقاري»، محمد بن غاطي، إن إمارة دبي وفرت أسباب النجاح للشركات العقارية الوطنية والأجنبية على حد سواء، عبر رفع جودة البنية التحتية ضمن الأفضل عالمياً، وتسهيل الأعمال في مناخ استثماري جيد.

وأضاف أن شركته استثمرت الانتعاش الاقتصادي الذي تعيشه دبي، لتتوسّع في نطاق أعمالها، وسط توافر جميع مقومات النجاح، وتبني رؤية تستهدف تغيير الطريقة التي ينظر بها الناس إلى العقارات من خلال تقديم فكرة دمج الفن في الممتلكات.

حلم البداية

وتابع بن غاطي: «كان يراودني حلم منذ الصغر، عندما كنت أرى العلامات التجارية الشهيرة التي تحمل اسم مؤسسيها، بأن يسمع الناس يوماً اسم شركة (بن غاطي) وأبراجها ذات التصميمات الفريدة».

وتابع: «توليت الإشراف على مجموعة المشروعات العقارية ذات التصاميم المذهلة، لتضم محفظة الشركة أكثر من 40 مشروعاً تجاوز قيمتها 3.5 مليارات درهم».

النظرة للعقارات

وأضاف بن غاطي: «لقد غيّرنا نظرة الناس إلى العقارات من خلال تقديم فكرة دمج الفن في الممتلكات العقارية.. إنها استراتيجية مشابهة لتلك المستخدمة من قبل علامات تجارية عالمية مثل (غوتشي)، (ديور)، (مرسيدس بنز)، (فيراري)، (لامبورغيني)، فعندما ترى أياً من هذه العلامات، فأنت تعرف ماهيتها، كونها تمتلك مصممين ذوي خبرة، لذا تستخدم (بن غاطي) الأسلوب نفسه، وتتميز بتصميمات فريدة ذات لون برتقالي».

ولفت بن غاطي إلى أن الشركة تحاول إيجاد اتصال بين المتعاملين والمباني المميزة، بالألوان، والتصميمات والراحة النفسية، بحيث تكون دائماً قادرة على إثارة مشاعر قوية لمن يشاهدها ويقطن فيها.

فلسفة التسويق

وأكد بن غاطي أن الشركة تحاول التكيف مع تطورات السوق السريعة، وإدخال معايير خضراء في مشروعاتها، مع تعظيم استخدام الابتكار والذكاء الاصطناعي، لإضفاء الحيوية على المباني، لتتفاعل مع قاطنيها، كما تحاول التكيف دائماً مع تطورات السوق التقنية من حيث استخدام تقنيات دون لمس في ظل تفشي جائحة فيروس كورونا.

وأوضح: «فلسفتنا في التسويق لا تعتمد على وضع تصور لهوية جميع ممتلكاتنا، إذ لا ننفق ميزانية التسويق على اللوحات الإعلانية عبر الطرق السريعة، لأن المباني نفسها هي لوحات الإعلانات الخاصة بنا».

خطط مستقبلية

وكشف الرئيس التنفيذي لـ«بن غاطي للتطوير»، أن شركته تعمل حالياً في جميع أنحاء دبي، بما في ذلك الخليج التجاري، واحة دبي للسيليكون، الجداف، مرسى دبي، قرية جميرا الدائرية، ليوان، ومجمع دبي لاند ريزيدنس، فضلاً عن أنها تمتلك خططاً مستقبلية «جريئة» للتوسع في السنوات المقبلة. وأضاف أن الشركة تستهدف مضاعفة قيمة محفظتها العقارية والوصول إلى ستة مليارات درهم في غضون عامين، من خلال التركيز على إقامة مشروعات البناء في المناطق الأكثر طلباً بدبي، خصوصاً في قلب الإمارة.

طموح كبير

وقال بن غاطي: «طموحنا يجاوز السحاب، ويراهن على صلابة اقتصاد دبي وقدرته على توليد فرص جاذبة وداعمة للتوسع في المجالات كافة وليس القطاع العقاري فقط».

وأضاف: «نجحنا في تسليم مشروعات لبعض أكبر البنوك، ومجموعات الفنادق، كما حظينا بثقة صناديق عقارية عالمية، وتركز الشركة استراتيجيتها على اختيار أفضل المواقع لتأسيس مشروعاتها، فضلاً عن تركيزها على استقطاب فئات الطبقة الوسطى، وهي أكبر فئة موجودة في السوق العقارية، والالتزام بتوفير العقارات بجودة عالية وأسعار معقولة، وتسليمها في الوقت المناسب».

ورأى بن غاطي أن عام 2022 سيشهد استمرار القطاع العقاري بالإمارة في دعم التعافي الاقتصادي من تداعيات الجائحة، لافتاً إلى إجراءات الحكومة التي تعزز الطلب في السوق، وتجذب وافدين جدداً للإقامة في الدولة، والدعم الكبير والمحوري لمعرض «إكسبو 2020 دبي».

وقال إن اقتصاد دبي يعتبر الأكثر تنوعاً في المنطقة، ويدعم تحقيق العقار أفضل مكاسب خلال العام الجاري، متوقعاً أن تواصل الأسعار تحسنها، ولكن بوتيرة أقل من المسجلة في عام 2021.

وأضاف: «ستحافظ السوق على الاتجاه الصاعد خلال السنوات القليلة المقبلة، وسط تراجع المعروض تدريجياً، مع نمو الطلب وانخفاض إطلاق مشروعات جديدة».

خطوات استباقية

أكد الرئيس التنفيذي لـ«شركة بن غاطي للتطوير العقاري»، محمد بن غاطي، أن نجاح دولة الإمارات ودبي في استيعاب الموجات الأولى من جائحة فيروس كورونا، وبرنامج التطعيمات، يؤهل الدولة لتجاوز الأزمات المستقبلية، في ظل خطوات استباقية واستشرافها الجيد لتحديات المستقبل، ووضع حلول ناجعة تمكنها من التغلب على المصاعب أياً كانت حدّتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى