اخبار الامارات

بايدن: تهديد بوتين باستخدام الأسلحة النووية يثير خطر “حرب نهاية العالم”

قال الرئيس الأميركي جو بايدن، إن تهديد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، باستخدام الأسلحة النووية في أوكرانيا جعل العالم أقرب إلى معركة “أرماجيدون” (حرب نهاية العالم) للمرة الأولى منذ أزمة الصواريخ الكوبية.

وقال بايدن إن احتمال الهزيمة يمكن أن يجعل بوتين يائسا بما يكفي لاستخدام أسلحة نووية، وهي أكبر مخاطرة منذ المواجهة بين الرئيس الأميركي جون كنيدي، والرئيس السوفيتي نيكيتا خروشوف، بسبب الصواريخ الروسية في كوبا في عام 1962.

وأضاف بايدن في نيويورك “لم نواجه احتمال اندلاع أرماجيدون (معركة بين الخير والشر ينتهي عندها العالم) منذ كنيدي وأزمة الصواريخ الكوبية”. ومضى قائلاً “لأول مرة منذ أزمة الصواريخ الكوبية، لدينا تهديد مباشر باستخدام الأسلحة النووية، إذا ظلت الأمور على نفس المسار الذي تمضي فيه”.

وأضاف بايدن أن بوتين “لا يمزح عندما يتحدث عن استخدام محتمل لأسلحة نووية تكتيكية أو أسلحة بيولوجية أو كيماوية، لأنه يمكن القول إن أداء جيشه متراجع بشكل ملحوظ”.

وهناك حتى الآن مخاوف من احتمال أن تنشر موسكو ما يسمى الأسلحة النووية “التكتيكية” وهي أسلحة قصيرة المدى للاستخدام في ميادين القتال وليس الأسلحة “الاستراتيجية” المحمولة على صواريخ طويلة المدى والتي خزنتها واشنطن وموسكو منذ الحرب الباردة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى