اخبار الامارات

الشيوخ ينعون قائد الوطن وراعي مسيرته

نعى الشيوخ، قائد الوطن وراعي مسيرته، المغفور له صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، الذي انتقل إلى جوار ربه، أمس الجمعة، وأكدوا أن الإمارات شهدت تحت قيادته الخير الكثير والمنجزات المتتالية، وقاد سفينة الوطن بإخلاص، ورسّخ أسس نهضة البلاد، ورفع بنيانها.

وقال سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، في تغريدة عبر حسابه في موقع «تويتر»: «بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ننعى قائد المسيرة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان لشعب الإمارات وللعالم أجمع.. عظّم الله أجرنا وأجركم في هذا المصاب. ونسأل الله أن يرفع مقامه، ويعلي درجته، ويرزقه فسيح جناته، ويلهمنا جميعاً الصبر والسلوان.. آمين».

كما قال سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، في كلمة له: «يومٌ حزين يمر على دولة الإمارات العربية المتحدة برحيل قائدها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحمه الله، الذي ترك بصمات خالدة على مستوى الوطن والعالم بحكمته وحلمه وحرصه الشديد على مصلحة الوطن والمواطن».

وأضاف: «مسيرة تنموية حافلة بالإنجازات والعطاء في كل المسؤوليات التي تولاها، رحمه الله، وشهدت الإمارات تحت قيادته الخير الكثير والمنجزات المتتالية، نهضةً ثقافية عمرانية اجتماعيةً واقتصادية.. رحم الله والدنا الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وأسكنه فسيح جناته، وألهمنا وألهم قيادة وشعب الإمارات وشعوب العالم العربي والإسلامي الصبر والسلوان».

وقال سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، في كلمة له: «ببالغ الحزن والرضا بقضاء الله وقدره يرحل عنا اليوم قائد مسيرتنا ودولتنا، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، بعد عمر غني بخدمة الوطن والعمل الإنساني والعطاء الجزل في كل المجالات والمراحل والمسؤوليات».

وأضاف: «كان رحمه الله مثالاً للقائد الحكيم، صاحب الرؤية الثاقبة، مع الاهتمام بكل احتياجات أبناء شعبه، أخلص في كل مسؤولياته، وترك بصمة كبيرة في العالمين العربي والإسلامي.. رحم الله والدنا الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وتغمده بواسع رحمته، وأسكنه فسيح جناته، وألهمنا وألهم أهله وشعب الإمارات الصبر والسلوان».

وقال سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، في تغريدة له عبر حسابه على «تويتر»: «رحم الله فقيدنا الغالي وقائد الوطن الشيخ خليفة بن زايد، رحل الأخ والقائد والعضيد.. رحل رجل التمكين والإنجازات، ورفيق زايد في رحلة البناء.. فقد الوطن والد الجميع ورجل الإنسانية.. اللهم اغفر له وارحمه وأدخله فسيح جناتك.. إنا لله وإنا إليه راجعون».

وقال سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة العين، عبر حسابه على موقع «تويتر»: «إنا لله وإنا إليه راجعون، ننعى إلى الوطن رمزاً من رموز الحكمة والعطاء والقيادة الرشيدة، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، أدخله الله في واسع كرمه وجزيل رحمته وعظيم غفرانه».

وقال سمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي: «بقلوب مؤمنة راضية بقضاء الله وقدره، نودّع اليوم قائداً فذاً ورجلاً وأخاً حكيماً، كرس جهده ووقته من أجل رفعة الإمارات والأمتين العربية والإسلامية، رحم الله الشيخ خليفة بن زايد، وتغمده بواسع رحمته ومغفرته، وأسكنه فسيح جناته». وقال الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، عبر تغريدة على «تويتر»: «رحم الله الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، قائدٌ عظيم، حمل الأمانة بإخلاص، وفاز بمحبة شعبه، وجلب لوطنه محبة العالم، فأضحت الإمارات منارة شامخة، اللهم تغمده بواسع رحمتك، وأسكنه جنان الخلد في مقعد صدقٍ عند مليكٍ مقتدر».

ونشر سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، عبر حسابه على موقع «تويتر»، قال فيها: «بقلوب صادقة راضية بقضاء الله وقدره، نودّع اليوم قائداً مؤمناً، ورئيساً ملهماً، وأخاً ناصحاً ومعلماً، قاد مسيرة الوطن بإخلاص، ورسّخ نهضة الدولة، وكان مدرسة في الأخلاق وحب الخير والبذل والعطاء.. رحم الله الشيخ خليفة بن زايد، وتغمده بواسع رحمته ومغفرته، وأسكنه فسيح جناته».

وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، في تغريدة له عبر حسابه على «تويتر»: «بقلوب راضية بقضاء الله وقدره، نودّع اليوم ابن الإمارات البار، وقائد مسيرة الريادة والتمكين، ورائد العمل الوطني المخلص.. أخي ومعلمي وسيدي خليفة بن زايد، ستظل حاضراً في وجداننا، وتبقى رحلتك العامرة بالعطاء للوطن والأمة مسيرة خالدة تنير دروبنا لخدمة شعبنا.. تغمدك الله بواسع رحمته».

وقال سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، في كلمة له بهذه المناسبة: «بقلوب راضية بقضاء الله وقدره نودّع اليوم قائداً عظيماً ورئيساً ملهماً وأخاً ناصحاً معلماً، قاد سفينة الوطن بإخلاص، ورسّخ أسس نهضة البلاد، ورفع بنيانها، وكان مدرسة في حب الخير والبذل والعطاء.. رحم الله الشيخ خليفة بن زايد، وتغمده بواسع رحمته ومغفرته، وأسكنه فسيح جناته». وقال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، عبر تغريدة على «تويتر»: «إنا لله وإنا إليه راجعون.. نعزي أنفسنا وأبناء الإمارات والعالم أجمع برحيل الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، القائد الفذ، صاحب المسيرة المضيئة في تاريخ الدولة، وترسيخ دعائمها، الذي ترك بصمات لا تنسى، وإنجازات لا تحصى في نهضة الإمارات ورفعتها.. رحم الله أخي الشيخ خليفة، وأدخله فسيح جناته».

وقال سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، في كلمة له: «إنا لله وإنا إليه راجعون، نعزي أنفسنا وقيادتنا وشعبنا في فقيد الوطن وقائدنا، المغفور له صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ندعو له بالرحمة والمغفرة، فقدنا أباً وأخاً ووالداً قاد مسيرة وطننا دولة الإمارات العربية المتحدة في مسيرة مظفرة ناجحة، بعد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وأدى رسالته بأمانة وإخلاص.. نسأل الله عز وجل أن يلهمنا جميعاً الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون».

وقال سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، في كلمة له: «رحم الله قائد مسيرتنا، ورجل التمكين والتنمية الفائقة، المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، كان قامةً إنسانية باسقة، سطّر لنا مسيرةً بيضاء، وقدم إنجازات تاريخية، وضعت الإمارات في مقدمة دول العالم، عزاؤنا لوطننا وأمم العالم أجمع، إنا لله وإنا إليه راجعون».

وقال سمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية: «بكل الأسى والحزن، ننعى الوالد والأخ والقائد والمثل والحكيم والإنسان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة».

وأضاف سموه: «هي ليست لحظة للبكاء، فمثل خليفة باقٍ في قلوبنا، لا تنمحي ذكراه لأنها محفورة في الوجدان وفي كل شبر من أرض الإمارات عطاء ووفاء وتضحية ومحبة وإيثاراً».

وقال سموه: «نحن لا نرثي شخصاً عادياً ولا قائداً أو رئيساً بل قبل كل ذلك أباً له في قلب كل منا محبة وتقديراً وألفة، هو الأمين على الوطن والخليفة على الأرض بالحكمة والعدل والطمأنينة والسماح والسلام، ننعى خليفة الساكن في الوجدان ومحرك نبض القلب، وهو الذي حمل قلباً حانياً ينحاز للخير ووجداناً ينتصر للإنسان في جوهره النقي البريء، كان رحمه الله لكل واحد من أبناء الوطن أباً وصديقاً وعضيداً وسنداً».

وقال سمو الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان: «بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، نودع قائداً استثنائياً لطالما كانت رؤيته المستنيرة وتوجيهاته السديدة، المحرك الأساسي لمسيرة تنمية وتقدم الدولة في المجالات كافة، فالإمارات تحت قيادة سموه عانقت إنجازاتها عنان الفضاء وأضحت نموذجاً تنموياً عالمياً رائداً يشار له بالبنان، كما كان سموه رمزاً ملهماً للعطاء الإنساني العالمي، مناصراً لقضايا أمتنا العربية والإسلامية، وداعماً ومسانداً للمحتاجين في شتى بقاع الأرض». وأضاف سموه: «تغمد الله فقيد الوطن الكبير بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته، وإنا لله وإنا إليه راجعون».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى