اخبار الامارات

أميركا وروسيا تتبادلان الاتهامات بعدم الاهتمام بمحادثات أوكرانيا

تبادلت الولايات المتحدة وروسيا الاتهامات بعدم الاهتمام بمحادثات السلام الأوكرانية مع تصاعد الدعوات في الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار والالتزام بالدبلوماسية لإنهاء الحرب.

وقال فاسيلي نيبينزيا، سفير روسيا لدى الأمم المتحدة في اجتماع لمجلس الأمن الدولي بشأن الوضع الإنساني في أوكرانيا إن موسكو لاحظت اهتمام أغلبية كبيرة من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بالتوصل إلى تسوية دبلوماسية.

وأضاف: “نتعامل مع ذلك بجدية بالغة. ونؤكد رغبتنا في إجراء مفاوضات”، لكنه أردف أن الهدف سيكون إزالة الأسباب الأصلية التي دفعت روسيا إلى بدء العملية العسكرية الخاصة.

واتهم نيبينزيا الدول الغربية بعدم الاهتمام بتسوية دبلوماسية في أوكرانيا لأنها تعزز شحنات الأسلحة إلى كييف بدلا من ذلك.

في المقابل، قال سيرجي كيسليتسيا، سفير أوكرانيا لدى الأمم المتحدة: “أوكرانيا بحاجة إلى السلام وتريده أكثر من أي بلد آخر. إن أراضينا هي التي غزيت… من فضلكم ضعوا هذا في الاعتبار في كل مرة تحاول فيها موسكو إقناعنا بأن الضحية هو الذي يقاوم جهود السلام وليس المعتدي”.

ومن جانبها، قالت ليزا كارتي، نائبة سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، أمام مجلس الأمن إن “تصعيد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للهجمات على البنية التحتية لأوكرانيا دليل على أنه غير مهتم حقا بالتفاوض أو الدبلوماسية الهادفة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى