اخبار مصر

ملك المغرب يدعو لجهد دبلوماسي فاعل لاستئناف المفاوضات بين ال


06:20 م


الإثنين 29 نوفمبر 2021

الرباط – (د ب أ):
دعا العاهل المغربي الملك محمد السادس إلى إطلاق جهد دبلوماسي مكثف وفاعل، لإعادة الفلسطينيين والإسرائيليين إلى طاولة المفاوضات، بغية التوصل إلى تسوية القضية الفلسطينية، في إطار حل الدولتين، حسبما أفادت وكالة المغرب العربي للأنباء.

وأكد الملك في رسالة إلى رئيس اللجنة الأممية المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، شيخ نيانغ، بمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني اليوم الإثنين أن بلاده ستواصل جهودها، مستثمرة مكانتها والعلاقات المتميزة التي تجمعه بكل الأطراف والقوى الدولية الفاعلة، من أجل توفير الظروف الملائمة، للعودة إلى طاولة المفاوضات، باعتبارها السبيل الوحيد لوضع حد للنزاع، وتحقيق الأمن والاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط.

كما شدد العاهل المغربي على موقف بلاده الثابت من عدالة القضية الفلسطينية التي تبقى جوهر الصراع في الشرق الأوسط، حيث يرتبط استقرار المنطقة وإشاعة الرخاء والازدهار فيها ارتباطا وثيقا بإيجاد حل عادل ومستدام لهذه القضية العادلة، وفق حل الدولتين، وعلى حدود الرابع من يونيو 1967، وفي إطار قرارات الشرعية الدولية.

وفي هذا الصدد، قال العاهل المغربي: “ونغتنم هذه المناسبة لنجدد تضامننا المطلق مع الشعب الفلسطيني، ودعمنا لحقه المشروع في إقامة دولته المستقلة والقابلة للحياة، التي تتعايش في أمن وسلام مع إسرائيل”.

كما دعا العاهل المغربي في هذه الرسالة، المجتمع الدولي لمساعدة الطرفين على بناء أسس الثقة، والامتناع عن الممارسات التي تعرقل عملية السلام، مذكرا، في هذا الصدد، بمرور سبع سنوات على توقف المفاوضات المباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وبخصوص المصالحة الفلسطينية، التي لا زالت متعثرة بعد سنوات من الانقسام، جدد الملك محمد السادس الدعوة للأشقاء الفلسطينيين، على اختلاف انتماءاتهم، إلى نبذ خلافاتهم، والتعجيل بالمصالحة لخدمة المشروع الوطني الفلسطيني النبيل.

كما أعرب العاهل المغربي للسلطة الوطنية الفلسطينية، برئاسة الرئيس محمود عباس، عن دعمه الكامل لجهودها لتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني الشقيق، إلى ما يصبو إليه من حرية واستقلال، ووحدة وازدهار.

يشار إلى أن المغرب وإسرائيل اتفقتا العام الماضي على تطبيع العلاقات الرسمية برعاية الولايات المتحدة التي رعت اتفاقات مماثلة بين تل أبيب وكل من الإمارات والبحرين والسودان وهو ما قوبل بتنديد فلسطيني.

ووقع المغرب وإسرائيل منذ أيام اتفاقا إطاريا للتعاون الأمني وذلك خلال زيارة هي الأولى من نوعها لوزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس إلى الرباط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى