اخبار البحرين

«مُنقذ الأرواح».. طالبات ثانوي يبتكرن جهاز ذكياً يهدف للحد من مخاطر المركبات

ابتكرت 3 طالبات بمدرسة الاستقلال الثانوية للبنات الجهاز الذكي «مُنقذ الأرواح»، والذي يهدف إلى الحد من مخاطر المركبات، من خلال احتوائه على مستشعرات الحركة والحرارة والغازات، وقدرته على اتخاذ قرارات تلقائية من عدة مستويات بحسب درجة الخطورة مثل: التواصل مع صاحب المركبة، أو إصدار صوت تنبيه للمارة، أو الاتصال بالطوارئ.

ويأتي ذلك في سياق المشروعات الطلابية التي تعد ثماراً لجهود وزارة التربية والتعليم في تدريب الطلبة على الاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي وبرمجة الروبوت.

وقالت الطالبة رتاج أسامة: «لقد أنجزنا مشروعنا بهدف خدمة المجتمع، عبر الحد من حوادث المركبات المؤسفة، ولاسيما وفاة الأطفال الناجمة عن الاختناق، سبب ارتفاع درجة الحرارة، وبالأخص في منطقتنا الجغرافية، كما يتميز الجهاز بكونه معقول التكلفة، وصديقاً للبيئة يعمل بالطاقة الشمسية، وله خواص سهلة الفهم والاستخدام».

وأوضحت زميلتها أمينة الجزيري أن الفريق قام بالبحث وإجراء المقابلات مع المختصين لجمعِ المعلومات وفرزها ثُم تحليلها للتوصل للحقائق العلمية التي ساهمت في اختيار أفضل الأدوات لإنتاج الجهاز الذي يؤمن نظاماً مُتكاملاً لسلامة مستخدمي السيارات، عن طريق تنبيه السائق بالأخطار، كتسرب الغازات السامة، أو عند نسيان أي طفل فيها.

وأضافت المساهمة الثالثة إيمان ربيع إن الجهاز يقوم باتخاذ الخيار المناسب من تنبيهات ضوئية وصوتية ورسائل نصية واجراء المكالمات، ويطمح الفريق في الخطة المستقبلية إلى أن يسمح الجهاز بمراقبة من بداخل السيارة باستخدام خصائص الذكاء الاصطناعي، مشيدةً بدعم منسقة لجنة الروبوتكس أ. جميلة عمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى