اخبار البحرين

«مينا كارغو» على موعدٍ مع تحقيق الأرباح في ظل شح العرض وارتفاع الطلب

الشركة الرائدة في الحلول المتكاملة لخدمات المطارات والطيران الشاملة في البحرين؛ مينا أيروسبيس إنتربرايزس تطلق قسمًا جديدًا؛ مينا كارغو.

منحت إدارة شؤون الطيران المدني بوزارة المواصلات والاتصالات رسميًا شهادة المشغل الجوي (AOC) لمينا كارغو المنضوية تحت شركة (إم أيه إي لإدارة الطائرات ذ.م.م) إحدى شركات مينا أيروسبيس إنتربرايزس ذ.م.م.

وذلك يعني أن مينا كارغو أصبحت على أهبة الاستعداد للانطلاق والعمل، بعد أن تمت الموافقة على موظفيها وأصولها وأنظمتها لبدء العمليات التجارية.

جدير بالذكر أن مينا كارغو هي أحدث شركة متخصصة في الشحن الجوي تدخل منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وثالث مشغل شحن جوي في مملكة البحرين، وتهدف لتقديم خدمات الشحن الكاملة.

ونظرًا لازدياد التجارة الالكترونية العالمية والنقص المتزامن في الطاقة الاستيعابية، فقد وائم التوقيت هذه الانطلاقة خصوصًا مع انخفاض رحلات طيران المسافرين.

ووفقًا لبيانات اتحاد النقل الجوي الدولي (IATA) فقد شهدت العمليات الدولية نموًا بنسبة تصل إلى 8.6% في الطلب على الشحن الجوي في شهر أغسطس من العام الجاري مقارنة مع مستويات شهر أغسطس من العام 2019. وشهدت شركات النقل في الشرق الأوسط لوحدها ارتفاعًا بنسبة وصلت إلى 15.4%، في حين أن السعة الدولية تقلصت بنسبة وصلت إلى 5.1%.

وعلى الرغم من أن عمليات الإغلاق الذي تسبب فيها فيروس كوفيد-19 قد ألقت بظلالها على شركات الطيران، فإن قيادة شركة مينا ايروسبيس انتربرايزس قد ارتأت المضي قدمًا في توسيع خدمات مجموعتها والذي انبثق عنه تأسيس شركة الشحن الجديد في أواخر عام 2020.

فقد تم الحفاظ على النفقات العامة إلى الحد الأدنى خلال طور التدشين، ووافق ذلك أن فريق العمل قد حقق أهداف التدريب والامتثال قبل الموعد المحدد.

وعلى ضوء ذلك علق الدكتور محمد جمعان، المؤسس والمدير التنفيذي لشركة مينا ايروسبيس انتربرايسيز، قائلًا:

«كمجموعة ، كنا في وضع جيد لتوجيه استراتيجيتنا في مواجهة العديد من التحديات من أجل الاستفادة من الفرص الجديدة.

كما أننا محظوظون لاستطاعتنا استقطاب أفضل المواهب والطاقات لقيادة مينا كارغو، مثل (بيتر هوغان) و (براين هيويت) اللذان ظلا رائدين في صناعة الشحن الجوي، وتحديدًا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتنوي مينا كارغو تقديم خدماتها التي تشمل عمليات مجدولة وتوفير الفرص للرحلات الجوية المستأجرة.

وتهدف الخطط إلى البدء في دول مجلس التعاون الخليجي والهند، ثم التوسع عاجلًا في شمال وشرق أفريقيا. كما أن الأصول والعمليات قد تم تصميمها لغرض توفير أقصى قدر من المرونة لإضافة أسواق دولية وفقًا لاحتياجات العملاء.

خدمات الشحن الجوي خدمات فائقة القيمة: تظهر بيانات اتحاد النقل الجوي الدولي (IATA) أن شركات الطيران تنقل أكثر من 35% من التجارة العالمية من حيث القيمة في حين أنها تشكل 1% الحجم. وتفيد تقارير بيانات أسواق الشحن الجوي WorldACD أن المتوسط العالمي قد زاد بنسبة وصلت إلى 10% للدولار في الأسابيع الخمسة المنصرمة حتى 19 سبتمبر.

ويبقى على سلم الأولويات خفض التكلفة على العملاء من خلال تبسيط العمليات واستخدام أحدث التقنيات وتحسين الأسطول والشبكات.

وبحسب تقرير كي بي أم جي 2019 المعنون « تكلفة ممارسة الأعمال التجارية في مجال الخدمات اللوجستية»،

فإن تكلفة التشغيل قد انخفضت في قطاع الخدمات اللوجستية في البحرين بنسبة 45% مقارنة بالأسواق المجاورة.

وفي تصريح للمدير المسؤول في مينا كارغو، قال بيتر هوغان:

«غايتنا هي دعم الأسواق في الشرق الأوسط، وكذلك الأسواق المتخصصة والناشئة في المنطقة الأفريقية وخارجها، من خلال العمل مع الشركاء المحليين والعالميين.

نهدف إلى أن تكون عملياتنا هي الأكثر كفاءة في المنطقة، مع ميزة إضافية تتمثل في تعزيز النمو الاقتصادي على نطاق أوسع.»

ويتم تحقيق ذلك من خلال تقديم مسارات استراتيجية لا تغطيها شركات النقل الأخرى حاليًا بما يكفي، وأيضًا من خلال قدرتنا على توفير حلول التأجير.»

وستتيح مينا كارغو التسليم السريع للمنتجات عبر مجموعة من الفئات: بما في ذلك الشحنات الصناعية مثل المركبات والآلات كبيرة الحجم؛ والشحنات الحساسة للوقت مثل الأدوية والزهور الطازجة والحيوانات الحية؛ والشحنات ذات الإجراءات الأمنية المشددة التي تتضمن سلعًا عالية القيمة أو خطرة.

ولا تقتصر شريحة المستفيدين من انطلاق مينا كارغو على المستثمرين والعملاء، بل إن ما سيتحقق بفضل الزيادة المرجوة في الطاقة الاستيعابية والمرونة التي تجلبها مينا كارغو يعطي زخمًا للمصنعين والموردين في مملكة البحرين وما حولها.

ويتوافق هذا التطور مع الأولويات المنصوص عليها في الرؤية الاقتصادية للبحرين 2030، فقد استفادت البحرين من موقعها الجغرافي المجاور لقارات متعددة من خلال وضع نفسها كحلقة وصل لوجستية عالمية.

وقد تم إطلاق مركز البحرين العالمي للخدمات البحرية والجوية الشهر الماضي، والذي يعد أسرع مركز لوجستي إقليمي متعدد الوسائط في الشرق الأوسط، مما يوفر على العملاء الوقت والتكلفة.

وبالتالي فإن مينا كارغو قد استفادت من النظام اللوجستي المتطور في البحرين كما أنها تسهم في تعزيزه.

وفي تصريح لمدير العمليات الأرضية والمشتريات في مينا كارغو، قال بيتر هيويت: «يتألف فريق مينا كارغو من كادر إدارة طيران متمرس يدعمه فريق عمل متحمس، وكلهم يجسدون المبادئ الأساسية المتمثلة في الموقف الإيجابي الذي يمكن القيام به والاهتمام بتفاصيله».

في الوقت الراهن في حوزة اسطول مينا كارغو طائرة شحن واحدة من طراز بوينج 737-300 محولة، بسعة حمولة تصل إلى 17000 كغ. كما أن النقاشات في مراحلها الأخيرة للحصول على طائرة أخرى. علاوة على ذلك، فقد بدأت المفاوضات بشأن طائرة شحن إضافية من طراز بوينغ 737 إن جي، والتي ستوفر حمولة متزايدة مع نطاق تشغيلي ممتد.

وتعتزم مجموعة مينا إيروسبيس المشاركة في معرض دبي للطيران في الفترة الممتدة من 14 إلى 18 نوفمبر، وكذلك معرض البحرين الدولي للطيران في عام 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى