اخبار البحرين

لجنة المرأة والطفل بمجلس النواب: المجتمع الدولي يقدر جهود مملكة البحرين وتعزيزها لحقوق الأطفال

أكدت اللجنة النوعية الدائمة لشؤون المرأة والطفل بمجلس النواب برئاسة النائب بدر سعود الدوسري أن مملكة البحرين تولي أهمية خاصة لشؤون الطفل في كافة المجالات وعلى جميع المستويات وبما يعزز من بناء أجيال واعية ومسؤولة وقادرة على بناء المستقبل ، وهو ما جعل مملكة البحرين نموذجاً يحتذى به في هذا المجال ومحط إشادات في المحافل الإقليمية والدولية ، ويأتي ذلك بتوجيه من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وبمتابعة حثيثة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله.

وأشادت اللجنة بالدور الكبير الذي تضطلع به صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة للارتقاء بمكانة الطفل البحريني، والإنجازات التي تحققت بفضل دعم ومساندة سموها؛ بما عزز من موقع مملكة البحرين على خريطة دول العالم في مجال حقوق ورعاية وتربية وتنشئة الطفل.

ونوهت لجنة المرأة والطفل بمجلس النواب إلى أن هذه المكانة الإقليمية والدولية التي وصلت إليها مملكة البحرين في مجال رعاية وتربية وتنشئة الطفل جاءت نتيجة وجود حزمة واعية ومستحدثة من التشريعات والقوانين والتي أسهمت في تشكيل منظومة متكاملة من السياسات والبرامج والتدابير التشريعية والقضائية في مجال حقوق ورعاية الطفل، ويأتي على رأس هذه المنظومة « قانون العدالة الإصلاحية للأطفال وحمايتهم من سوء المعاملة « ، و«قانون الطفل» ، و»قانون الأسرة» وغيرها، وبما يتماشى مع الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي صادقت عليها مملكة البحرين ، وذلك تحقيقاً للعدالة الإصلاحية للأطفال وخلق جيل صالح يقود بلده في المستقبل.

ودعت لجنة المرأة والطفل بمجلس النواب ، بمناسبة تخصيص يوم للطفل الخليجي الموافق 15 يناير من كل عام ، إلى مشاركة جميع الجهات والمؤسسات الرسمية والخاصة ، وتضافر كافة جهود جميع المعنيين بشؤون الأطفال في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية إلى المشاركة في البرامج والخطط والاستراتيجيات التي من شأنه العمل على التوعية بطرق التربية السليمة للطفل، وتسليط الضوء على الحقوق التي يتمتع بها في المجالات المختلفة ومن أهمها الصحة والتعليم والرعاية والتربية وغيرها من الحقوق التي يجب أن يحصل عليها ويتمتع بها الطفل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى