اخبار البحرين

سلمان بن إبراهيم: مؤتمر الأمناء العامين يعزز وحدة الأسرة الآسيوية في مواجهة التحديات

أشاد الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم بالنجاح المتميز لفعاليات مؤتمر الاتحاد الآسيوي للأمناء العامين للاتحادات المحلية والإقليمية في آسيا، والذي أقيم في العاصمة السعودية الرياض بمشاركة نخبة من خبراء كرة القدم في آسيا والعالم.

ووجه رئيس الاتحاد الآسيوي الشكر والتقدير للاتحاد السعودي لكرة القدم على جهوده المبذولة لإنجاح المؤتمر قائلاً: «ننظر بعين التقدير والاحترام لما أظهرته أسرة الاتحاد السعودي برئاسة ياسر المسحل من احترافية عالية وكفاءة تنظيمية متميزة لاستضافة هذا الحدث القاري، وهو أمر غير مستغرب من الاتحاد السعودي الذي يُعتبر حاليًا أحد أهم النماذج الناجحة قاريًا ودوليًا وفقًا للمخرجات المتميزة التي تواكب مسيرته».

وأكد رئيس الاتحاد أن مفاهيم العمل الاستراتيجي للاتحاد الاسيوي أعطت أهمية كبيرة للمشاركة الفاعلة لاتحادات كرة القدم الوطنية والإقليمية في برامج الاتحاد القاري، مما أثمر عن استقرار إيجابي ومسيرة متصاعدة لكل البرامج والمسابقات رغم ظروف جائحة كورونا.

وقال الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة: «لقد وضعنا العمل المشترك أولوية في صناعة القرار الكروي بالقارة، والمؤتمرات واللقاءات الدائمة للقيادات التنفيذية بالاتحادات الوطنية والإقليمية تعبر فعليًا عن الوحدة الآسيوية في مواجهة التحديات، والدافعية نحو تجسيد المستقبل المشرق للكرة الاسيوية، كما تعزز من أواصر التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات والاطلاع على التجارب والمشاريع المختلفة، ومناقشة الواقع والمستقبل بشكل أعمق للوصول لتحقيق الأهداف المرسومة قاريًا ودوليًا».

وأوضح الشيخ سلمان بن إبراهيم أن كرة القدم الآسيوية تعيش مرحلة مهمة في التكيف مع كل المتغيرات العالمية على الصعيد الكروي، وذلك من خلال جسور الترابط المستمرة مع الاتحادات القارية والوطنية في العالم، قائلاً: «نستلهم التطوير وتنمية المكاسب العملية من خلال فتح قنوات التواصل مع الجميع، والأخذ بالتجارب الناجحة التي تتناسب مع واقع كرة القدم الآسيوية، ويتجسد ذلك عبر مشاركة نخبة من الرياضيين والإداريين في قطاعات الاقتصاد والتسويق العالمية في المؤتمر السنوي للأمناء العامين».

وشارك في مؤتمر الاتحاد الآسيوي للأمناء العامين بالاتحادات المحلية والإقليمية في آسيا، نخبة من كوادر الرياضة العالمية أمثال انتر آيزال الرئيس التنفيذي في مؤسسة كلينمان وانغ، وكوين بات الشريك المؤسس والمدير التنفيذي في مؤسسة دابل باس، وهشام العمراني الأمين العام السابق في الاتحاد الأفريقي لكرة القدم والرئيس التنفيذي ومؤسس إتش آي أيه للإدارة الرياضية والاستشارات، ورازفان بورليانو عضو مجلس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ورئيس الاتحاد الروماني لكرة القدم، ودوريان ستيرر الرئيس التنفيذي في أكاديمية أعمال كرة القدم، الشريك الأكاديمي في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وجيوف ويلسون مستشار التسويق والمدير السابق للتسويق والاتصال في الاتحاد الآيرلندي لكرة القدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى