اخبار البحرين

بدء حفر نفق تقاطع «الفاتح»

أكد وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني عصام بن عبدالله خلف أن الوزارة قد باشرت أعمال حفر نفق «تقاطع الفاتح»، إضافة إلى بدء أعمال صب الخرسانة لجسر الدوران العكسي الواقع عند مدخل كورنيش الفاتح، وذلك ضمن مشروع تطوير شارع الفاتح.

وأكد الوزير في تصريح خاص لـ«الأيام»، على هامش جولة ميدانية قام بها لموقع مشروع تطوير شارع الفاتح رفقة الوكيل المساعد للطرق كاظم عبداللطيف، ومدير إدارة مشاريع وصيانة الطرق سيد بدر العلوي، وسمير ناس ممثلاً عن ائتلاف شركتي ناس للمقاولات البحرينية وهوتا هيجرفيلد السعودية، واستشاري المشروع شركة بارسونز، أنه تم الانتهاء من حوالي 25% من أعمال تطوير شرع الفاتح، إذ ستستمر على مراحل حتى العام 2024 وهو موعد الانتهاء من المشروع بشكل كامل.

وتأتي هذه الجولة ضمن سلسلة من البرامج التي تحرص وزارة الأشغال على تنظيمها؛ بهدف إطلاع وتعريف الإعلاميين والصحافيين بمراحل المشروع.

وقال الوزير إن الأعمال الرئيسة للمشروع تتضمن توسعة وتطوير شارع الفاتح إلى أربع مسارات في كل اتجاه بامتداد ما يقارب 3 كيلومترات، وإنشاء نفق بثلاثة مسارات بالاتجاهين بطول 595 مترًا عند تقاطع فندق الخليج لنقل الحركة المرورية بين الشمال والجنوب، ويعلو هذا النفق تقاطع يدار بإشارات ضوئية على المستوى الأرضي. كما يتضمن المشروع كذلك على إنشاء جسر علوي أحادي الاتجاه بمسارين للانعطاف يسارًا للقادمين من المنامة شمالًا على شارع الفاتح باتجاه شارع الأمير سعود الفيصل، مع إلغاء الإشارة الضوئية الحالية عند تقاطع شارع الفاتح مع شارع الشيخ دعيج الحالي لتحرير الحركة المرورية وجعلها حركة دون توقف. كما يشمل على إنشاء جسر علوي بمسارين للدوران العكسي بالقرب من مدخل كورنيش الفاتح للحركة المرورية المتجهة شمالًا.

وأوضح أن الوزارة قد قامت في وقت سابق بتجهيز الأعمال المؤقتة اللازمة لإنشاء جسر الدوران العكسي دون التأثير على عدد المسارات والحركة المرورية على هذا الشارع الحيوي، كما قامت بنقل مسارات الحركة المرورية عند تقاطع فندق الخليج بشارع الفاتح في كلا الاتجاهين شمالًا وجنوبًا على جانبي الطريق، وذلك لتوفير مساحة للعمل على إنشاء النفق بدءًا من أعمال الدعامات استعدادًا للبدء بأعمال الحفر والأعمال الإنشائية للنفق، إذ إن أعمال المشروع تتطلب تنفيذ التحويلات المرورية على عدة مراحل لتقليل التأثير على الحركة المرورية؛ لما لهذا الشارع من أهمية وتأثير على شبكة طرق المملكة.

وأضاف الوزير أن الوزارة قد انتهت من إنشاء جميع أساسات وأعمدة الجسر العلوي للدوران العكسي الذي بلغت نسبة الإنجاز فيه 31%، ومن المقرر افتتاحه أمام الحركة المرورية في الربع الأخير من العام الحالي 2022، كما يجري العمل على إنشاء أساسات الجسر العلوي أحادي الاتجاه عند تقاطع شارع الشيخ دعيج، إذ بلغت نسبة الإنجاز فيه 16%، على أن يتم افتتاحه أمام الحركة المرورية في أواخر الربع الأول من العام 2023.

يُذكر أن مشروع تطوير شارع الفاتح يمتد من جسر الشيخ حمد شمالًا إلى تقاطع ميناء سلمان جنوبًا، ويشمل تطوير كل من تقاطع شارع الشيخ دعيج وتقاطع فندق الخليج وجامع الفاتح وتقاطع الجفير (الدولاب)؛ بهدف توفير حركة مرورية سلسلة بالاتجاهين مع الانتهاء من هذا المشروع.

من جانبهم، أشاد الإعلاميون بالجهود المبذولة في تنفيذ هذا المشروع الذي يسهم في تخفيف الازدحامات المرورية، ويسهم أيضًا في نمو الاقتصادي الوطني، معبّرين عن امتنانهم لتنظيم هذه الزيارة التي سمحت لهم بالاطلاع على المشروع عن قرب.

الجدير بالذكر أنه قد تمت ترسية المشروع على ائتلاف شركتي ناس للمقاولات وهوتا هيجرفيلد من قبل مجلس المناقصات والمزايدات بتكلفة إجمالية تبلغ 29,662,316 دينارًا بحرينيًا (تسعة وعشرين مليونًا وستمائة واثنين وستين ألفًا وثلاثمائة وستة عشر دينارًا بحرينيًا) بتمويل من الصندوق السعودي للتنمية، إذ تم بدء تنفيذ المشروع في أبريل 2021 بمدة زمنية تمتد على 3 سنوات تحت إشراف شركة بارسونز للاستشارات الهندسية.

وأهابت الوزارة بمستخدمي شارع الفاتح التعاون والتقيد بالإشارات المرورية التحذيرية والإرشاديــة الموجودة في موقــع العمــل، كمــا تعتذر عن أي إزعاج تتسبب بها تلك الأعمال خلال فترة تنفيذ المشروع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى