اخبار البحرين

النقابية سعاد مبارك تترشح نيابيًا في ثانية العاصمة

أعلنت النقابية سعاد مبارك نيتها الترشح للانتخابات المقبلة ودخول خط المنافسة لنيل مقعد الدائرة النيابي، مؤكدة خبرتها في مجال العمل التطوعي العمالي لسنوات تمتد إلى أكثر من 20 عاما، الأمر الذي أكسبها الكثير من الخبرات في التعاطي مع مختلف القضايا العامة والانسانية، خاصة العمالية منها.

وأكدت أن خبرتها شجعتها على خوض تجربة الانتخابات أملًا في خدمة الناس إلى جانب الاستثمار في مشروع جلالة الملك، مرجعةً السبب الأساسي لترشحها هو عدم ثقة الشارع البحريني والاستياء العام من أداء المجلس الحالي، مبينةً أن الوقت حان لتعزيز لإعادة ثقة المواطن البحريني بالمجلس عبر العمل على تمثيله وايصال صوته لقبة البرلمان، الى جانب طرح القضايا التي تلامس المواطن وتهمه بالدرجة الأولى على الصعيد الاجتماعي والمعيشي والخدمي.

وقالت مبارك إنها أعدّت 90% من برنامجها الانتخابي، تاركةً ما تبقى من محاور البرنامج للتطورات المستجدة في الفترة القادمة، موضحةً أن برنامجها الانتخابي يتركز على تعزيز مكاسب المواطن والحفاظ عليها، سواء على صعيد الإسكان والصحة والتعليم.

كما أشارت إلى أن برنامجها يتناول كذلك أهم القضايا التي تهم الطبقة العاملة وشريحة العمال؛ كونها الشريحة العظمى في المملكة، ومنها قضايا التوظيف والبحرنة وتخصيص أو حصر وظائف في البحرينيين فقط «توطين الوظائف»، والعمل على إلزام الشركات والمستثمرين بنسب معيّنة من البحرنة شرطًا أساسيًا لمزاولة أعمالهم المختلفة، وغيرها من المبادرات في هذا الصدد.

وأكدت مبارك أن تمثيلها للمواطن في المجلس لن يقتصر على الطبقة العاملة، بل تمثيلها سيكون لكل شعب البحرين بجميع أطيافه وفئاته وشرائحه المختلفة، ولن تحصر نفسها في فئة معيّنة على حساب أخرى.

كما أشارت الى خبرتها السابقة في الجمعيات النسائية والاتحاد النسائي، ما يدفعها لتبني عدد من القضايا التي تهم المرأة بالدرجة الأولى، منها مناهضة العنف ومساواة المرأة بالرجل في التشريعات والجنسية، وغيرها من الملفات المهمة، وتمنّت أن يكون للمرأة تمثيل أكبر في المجلس القادم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى