اخبار البحرين

«الغرفة» تطلق التوظيف بالعقوبات البديلة وابتعاث موظفي الشركات للتدريب المهني

كشف رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين، سمير ناس إن الغرفة بدأت العمل بالتنسيق مع lلإدارة العامة للإصلاح والتأهيل لتوفير فرص العمل ضمن برنامج «العقوبات البديلة في القطاع الخاص».

وقال ناس «أن المبادرة تستهدف جعل الذين يقضون العقوبات البديلة عنصرًا فاعلاً في تنمية المجتمع، مؤكدًا على أهمية انخراط المستفيدين من البرنامج في المجتمع ومواصلة العطاء للأسرة والوطن».

وكشفت الغرفة اليوم عن خطط لإطلاق 5 مبادرات ضمن الشراكة المجتمعية خلال المرحلة المقبلة ابتداءً من سبتمبر المقبل.

وذكر ناس -خلال مؤتمر صحافي – أن المبادرات ستتضمن توفير فرص العمل ضمن برنامج (العقوبات البديلة)، وبرنامج (جرب تشتغل) مستهدفة فئة الطلبة، وبرنامج (تجار) لتدريب رواد الأعمال، وبرنامج (حاضنة التأثير الاقتصادي) والذي يتضمن برنامج توعية المترشحين لمجلس النواب بالشؤون الاقتصادية الذي سيطلق في سبتمبر المقبل.

وعلمت «الأيام الاقتصادي» من مصادر مطلعة أن المبادرة الخامسة والتي لم يكشف عنها حتى الآن ستتضمن إتاحة البعثات للعاملين في القطاع الخاص من الشركات للتدريب المهني في كوريا وألمانيا.

وأكد ناس أن البرامج تأتي في سياق مستجدات العمل في الغرفة وبرامجها في المرحلة المقبلة بما فيها البرامج المستحدثة التي ترسخ ثقافة المسؤولية الاجتماعية لدى مجتمع الأعمال في مملكة البحرين، والدفع بها إلى مسارات أوسع لتشمل أطراف المجتمع كافة، من أجل تحقيق نقلة نوعية في مختلف مجالات العمل ذات الصلة بقضايا الشراكة المجتمعية من خلال برامج قصيرة وطويلة المدى.

وقال ناس: «إن الغرفة بدأت العمل بالتنسيق مع الإدارة العامة لتنفيذ الأحكام والعقوبات البديلة والإدارة العامة للإصلاح والتأهيل»، لافتًا إلى أن المبادرة تهدف إلى جعل الذين يقضون العقوبات البديلة عنصرًا فاعلاً في تنمية المجتمع، مؤكدًا على أهمية انخراط المستفيدين من البرنامج في المجتمع ومواصلة العطاء للأسرة والوطن.

ولفت إلى أن مبادرات غرفة البحرين من شأنها أن تساهم في تعزيز دور القطاع الخاص في المملكة، بالإضافة إلى تنمية أطر التعاون بين القطاعين العام والخاص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى