اخبار البحرين

الشعبة البرلمانية: تميّز مملكة البحرين في تطبيق التوازن بين الجنسين نتاجٌ للرؤى الملكية والمبادرات الوطنية

أكدت الشعبة البرلمانية لمملكة البحرين أن التميّز الذي تحققه المملكة في مجال تطبيق التوازن الجنسين، يعتبر نتاجًا وانعكاسًا للرؤى الملكية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، لتعزيز حقوق المرأة البحرينية، والنهوض بدورها في المجالات كافة، معربة الشعبة عن الاعتزاز الكبير بالمبادرات الوطنية التي تنفذها الحكومة الموقرة في مجال التوازن بين الجنسين، بدعم ومتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله.

وأشارت الشعبة البرلمانية إلى أن المجلس الأعلى للمرأة يقوم بأدوار مشهودة ومتعددة، ويضطلع بمسؤوليات وطنية تسهم في ضمان التوازن بين الجنسين وتقدم المرأة في شتى القطاعات، مثمنة دور صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، في مساندة مبادرات التوزان بين الجنسين، والإستراتيجيات الداعمة للمرأة.

جاء ذلك خلال مشاركة الشعبة البرلمانية اليوم (الإثنين) في حلقة نقاشية حول تكافؤ الفرص، والتي ترأستها سعادة السيدة هالة رمزي فايز عضو مجلس الشورى النائب الأول لرئيسة مكتب النساء البرلمانيات، وجاءت في إطار أعمال الجمعية العامة الـ 143 للاتحاد البرلماني الدولي المنعقدة في العاصمة الإسبانية مدريد.

ومثل الشعبة البرلمانية أصحاب السعادة: السيد جمال محمد فخرو النائب الأول لرئيس مجلس الشورى، السيدة جميلة علي سلمان النائب الثاني لرئيس مجلس الشورى، النائب محمد عيسى العباسي عضو مجلس النواب، النائب عبدالله خليفة الذوادي عضو مجلس النواب.

وخلال مداخلة له في الحلقة النقاشية، أكد سعادة السيد جمال محمد فخرو، أنَّ المساواة بين الجنسين أصبحت من القضايا المهمة التي يجب الدفاع عنها من البرلمانيين وكافة أفراد المجتمع.

وأوضح فخرو أن الحديث عن المساواة استمر لعقود عدة، وأنه من المعيب الحديث عنه في القرن الواحد والعشرين، الذي تحققت فيه تفاهمات كبيرة بين الرجل والمرأة.

ودعا فخرو إلى أن تتخذ المجالس البرلمانية قرارات تدعم المساواة بين الجنسين، إلى جانب الاهتمام بالنشء وتوعيتهم بأسس ومبادئ المساواة.

وعلى هامش الحلقة النقاشية، أوضحت سعادة السيدة جميلة سلمان أن مملكة البحرين حققت خطوات متقدمة في مجال التوازن بين الجنسين، وتمكنت من بلوغ مستويات عالية ومشهودة في هذا المجال، مشيدة بالنتائج التي أظهرها تقرير التوازن بين الجنسين لعام 2019 – 2020، الذي أعلن عنه المجلس الأعلى للمرأة قبل أسابيع.

وبيّنت أن النتائج الإيجابية التي جاءت ضمن التقرير تعكس جهودًا كبيرة، وسعيًا دؤوبًا لتحقيق التوازن وتكافؤ الفرص، وفي الوقت نفسه إبراز نجاحات المرأة البحرينية، من خلال تواجدها في مراكز صنع القرار والمناصب القيادية.

من جانبه، بيّن سعادة النائب محمد العباسي أن قيم ومبادئ تكافؤ الفرص والتوازن بين الجنسين أصبحت جزءًا أساسيًا من الخطط والبرامج الحكومية، ويتم تنفيذ العديد من المبادرات التي تعزز مسارات التميز والنجاح للمرأة البحرينية، مؤكدًا ضرورة استدامة العمل وتقديم المزيد من المبادرات النوعية الرامية لزيادة نسب التوازن بين الجنسين.

من جانبه، نوَّه سعادة النائب عبدالله الذوادي، إلى أنَّ السلطة التشريعية تساند التشريعات والقوانين التي تعزز تميّز مملكة البحرين في مجال التوازن بين الجنسين، مشيدًا بالقوانين والأنظمة والقرارات التي تجعل التوازن ركيزة للتطور والازدهار، ويتم ترجمتها عبر برامج وطنية تعزز مساهمة المرأة في المسيرة التنموية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى