منوعات

لماذا يجب الامتناع عن شرب الماء المكشوف بالليل؟


10:00 م


الأحد 16 يناير 2022

يبدو أن تناول كوبًا من الماء هو أبسط عمل نقوم به في اليوم، بخلاف نقاء الماء، لا نكترث لأي شيء عندما نشربه أو نقدمه للآخرين، لكنك ستندهش عندما تعرف أن هناك العديد من التفاصيل الصغيرة فيما يتعلق بمياه الشرب والتي قد يكون لها تأثير كبير على صحتك ورفاهيتك.

-أهمية شرب الماء بشكل صحيح

كمية كافية من الماء ضرورية لكل كائن حي، لا يرطبنا الماء فحسب، بل يزيل السموم من الجسم أيضًا، ويزيت المفاصل ويساعد في عمل الأعضاء الأخرى، فبشكل عام، يلعب الماء العديد من الأدوار في الحفاظ على صحتنا ولياقتنا، لذلك عندما تشرب الماء بشكل غير صحيح، فإنك تفقد بعض الفوائد الأساسية له.

– اختلاف الذوق

هل شعرت يومًا بأي تغيير في مذاق السائل عند شربك كوبًا من الماء جالسًا لفترة طويلة أو بين عشية وضحاها؟، بالتأكيد سيكون لديك شعور بالتغير في المذاق بسبب ثاني أكسيد الكربون، حيث يؤدي ترك الماء مكشوفًا لمدة 12 ساعة إلى تغيرات جزيئية في الماء.

يبدأ ثاني أكسيد الكربون الموجود في الهواء بالاختلاط معه، مما يقلل من مستوى الأس الهيدروجيني الذي يمنحه طعمًا غير مرغوب فيه، وهذا لا يعني أن هذه المياه غير آمنة للاستهلاك، فمياه الصنبور صالحة لمدة ستة أشهر، لذلك يمكنك شرب هذه المياه.

لكن شرب المياه المكشوفة يعني أيضًا استهلاك كل الأوساخ والحطام التي توجد على الطبقة العليا من البيئة المحيطة، وقد لا تكون قادرًا على رؤيته، لكن ثق في وجود الملايين منهم.

-إزالة المياه من الزجاجة

من الطبيعي أن يستيقظ الناس في الصباح ويشربوا الماء المتبقي طوال الليل على طاولة جانبية، في زجاجة أو كوب، أو في بعض الأحيان نبتلع الماء من زجاجة محفوظة في السيارة لعدة أيام.

إن شرب الماء من الزجاجات، خاصة عندما تتناول رشفات مباشرة عن طريق وضع فمك على حافة الزجاجة، ليس آمنًا على الإطلاق، هذا لأنه عندما نضع فمنا على حافة الزجاجة، فإن الجلد الميت والغبار والعرق الذي يغطي بشرتنا يتم غسله في الماء المتبقي، حتى لعابنا الذي يحتوي على ملايين البكتيريا يتم خلطه في ماء الزجاجة.

إذا سمح للماء بالبقاء لفترة من الوقت، خاصةً في درجة حرارة دافئة، فإن البكتيريا تميل إلى النمو بسرعة، وعندما تشرب نفس الماء مرة أخرى، فإنه يجد ممرًا إلى جسمك، مما يزيد من خطر حدوث العديد من المشكلات المتعلقة بالصحة، ويزداد خطر الإصابة بالمرض عندما تشارك زجاجة المياه الخاصة بك مع شخص يعاني من مرض معد.

-الطريقة الصحيحة لشرب الماء

عندما تخرج، املأ الكوب بمياه عذبة من الصنبور أو الفلتر، وإذا كنت تحتفظ بزجاجة في منضدة، فلا تشرب من الزجاجة مباشرة، احتفظ بكوب بغطاء مع زجاجة الماء الخاصة بك.

عندما تستيقظ في الصباح، تجنب شرب الماء من نفس الزجاجة، أيضا، قم بتغيير ماء الزجاجة يوميا، وعند الخروج، حاول ألا تشرب الماء بوضعه على حافة الزجاجة، أيضا، قم بتغيير ماء الزجاجة المحفوظة في السيارة.

لمزيد من النصائح الطبية.. اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى