منوعات

كورونا اليوم: الصحة العالمية تحذر من أوميكرون.. وهذه طريقة إ


04:15 م


الإثنين 29 نوفمبر 2021

كتب- سيد متولي

نتطلع جميعًا لمعرفة ما يحدث كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه “كوفيد-19” بحياتنا.

“مصراوي” يُتيح خدمة يومية لعرض كل ما تريد معرفته عن تطورات فيروس كورونا المستجد أولا بأول، من ظهور أعراض جديدة أو حدوث طفرة مختلفة، وكذلك تطور اللقاحات والأدوية بشكل مختصر.

الصحة العالمية تحذر من أوميكرون

مقالات ذات صلة

حذرت منظمة الصحة العالمية من حدوث زيادة بالإصابات بكوفيد-19 اعتمادا على خصائص”أوميكرون” وهو ما ستكون له عواقب وخيمة، منوهة بأن تقييم مجمل الخطر العالمي بسبب المتحور”مرتفع للغاية”.

وجاء في بيان المنظمة اليوم الاثنين:”أوميكرون لديه عددا غير مسبوق من زيادة التحورات وبعضها يثير القلق بالنسبة للأثر المحتمل على مسار الجائحة”، منوهة بأن تقييم مجمل الخطر العالمي المتعلق بأوميكرون “مرتفع للغاية”وأن احتمال زيادة انتشار السلالة أوميكرون على المستوى العالمي مرتفع، ودعت المنظمة 194 دولة عضوا بها على الإسراع بتطعيم الفئات ذات الأولوية بلقاحات كوفيد-19، إلا أنها رجحت إصابة المطعمين بلقاحات كورونا بالمتحور الجديد و”إن كان بنسبة محدودة”، وفقا لروسيا اليوم.

اخصائي فيروسات روسي يتحدث عن طرق إيقاف تفشي سلالة “أوميكرون”

تحدث سيرغي نيتيوسوف، الأكاديمي ورئيس مختبر تكنولوجيات بيولوجيا النانو والفيروسات في جامعة نوفوسيبيرسك الروسية عما يمكن أن يساعد في إيقاف تفشي سلالة “أوميكرون” للفيروس التاجي.

ونقلت صحيفة “إزفيستيا عن ، نيتيوسوف قوله:” إن الذين تلقوا مؤخرا لقاحا ضد فيروس كورونا بمقدورهم مقاومة السلالة الجديدة، لكن حتى هؤلاء بحاجة إلى ارتداء الكمامات، بصفتها وقاية إضافية ضد متحور “أوميكرون”، وفقا لروسيا اليوم.

وحسب الأكاديمي فأن اللقاحات ضد فيروس كورونا والكمامات هي أفضل الطرق لحماية جسم الإنسان، وأشار نيتيوسوف إلى أن الكثير من الناس في العالم لديهم مناعة ضعيفة ويمكن أن تظهر في أجسامهم سلالات جديدة، ويتعرض هؤلاء لمسارات خطيرة للمرض، كما أنهم يمكن أن ينقلوا الفيروس التاجي إلى الآخرين بسرعة فائقة.

عالم فيروسات يشرح العلاقة المحتملة بين متحور “أوميكرون” والأيدز

افترض الأكاديمي الروسي ورئيس مختبر الخلايا في معهد “أنجلغارد” الروسي للبيولوجيا المجهرية، بيوتر تشوماكوف، أن هناك علاقة بين مرض “الإيدز” وظهور سلالة “أوميكرون” في جنوب إفريقيا.

ولم يستبعد أن تنشأ السلالة الجديدة “أوميكرون” لفيروس كورونا لدى شخص ما مصاب بمرض “الإيدز”، إذ أنه كثيرا ما تظهر متحورات جديدة لدى هؤلاء المرضى، وأوضح أن جسم الإنسان الذي يمتلك مناعة ضعيفة عبارة عن “حوض” تتحور فيه فيروسات، ثم ينقل هذا الشخص سلالة متحورة إلى الآخرين، وفقا لروسيا اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى