منوعات

فن قول لا: لم يفت الأوان أبدا لتعلم وضع حدود


03:00 ص


الخميس 27 يناير 2022

د ب أ–

كل مرة تقول فيها: لا، لطلب ما، فأنت تقول نعم لكل التزاماتك ومهامك الأخرى؛ فكر فيها على هذا النحو.

ولكن قد يكون الأمر صعبا للغاية أن تقول لا، خصوصا إذا كان رئيسك في العمل يثقلك بالمهام مثلا، أو أن أصدقاءك يطلبون منك المساعدة في حالة يرثى لها.

وتقول طبيبة علم النفس الألمانية ناتالي كراهي إن الكثير من الأشخاص يجدون من الصعب قول كلمة “لا” عندما يُطلب منهم المساعدة وهو ما قد يكون بسبب شخصياتهم أو الثقافة التي جاؤوا منها.

وفيما يتعلق بالعلاقات الشخصية، قول لا قد يكون أكثر صعوبة، خصوصا إذا ما كان لديك عادة قول نعم.

وتقول كراهي وهي أيضا مدربة لتنمية الشخصية إن الأنباء الجيدة للجميع أنه يمكن تغيير هذا الأمر.

هل يمكن للبعض قول لا أفضل من غيرهم؟ تقول ناتالي كراهي إن السمات الشخصية والقدوة الاجتماعية تلعب دورا هنا. وتضيف أنه إذا كانت البيئة تتيح لي وتدعمني في قول لا، والدفاع عن نفسي بهذه الطريقة، فالأمر سهل.

غير أنه إذا كان لدى المرء خبرات تشير إلى أن قول لا غير مرحب به أو حتى يعاقب عليه فبالتالي هذا يؤثر على سلوكي، بحسب كراهي..

ومن الناحية النفسية، تقول كراهي إن وضع حدود وإبعاد نفسك تماشيا مع احتياجاتك هي علامة على العناية بالنفس. ولكن يحتاج المرء لإيجاد توازن بين احتياجاته واحتياجات الآخرين. وإذا ما ركزت على احتياجاتك فقط فيمكن أن تكون أنانيا وهذ غير مقبول اجتماعيا.

ماذا إذا لم اتعلم أبدا قول لا، هل لايزال يمكن تعلمها؟ تجيب كراهي بالإيجاب وهذه هي الأنباء الطيبة وتقول “من المهم التأني. ابدأ بطلب بعض الوقت للتفكير بدلا من الرد التلقائي بالإيجاب. وهذا سوف يمنحك الوقت لسؤال نفسك ما إذا كنت مستعدا أم لا.

جرب قول “سوف احتاج لأفكر بشأن هذا أولا “، أو “سوف أعيد الاتصال بك خلال ساعة بشأن هذا “. وبذلك أنت تشتري الوقت وتظهر للشخص الآخر أنك تأخذ طلبه على محمل الجد.

وهناك معلومة أخرى مهمة. تقول كراهي “حافظ على اتصال بصري بينما تقول لا ولا تبتسم وتحدث بصرامة. وإذا لم تفعل هذا، فربما يعتقد الشخص الآخر أن هناك مساحة للتفاوض. وجرب ممارسة هذا أمام المرآة أولا”.

هل سوف أشعر بالسوء عند قول لا؟

تقول كراهي “لا يجب أن تشعر بالسوء إذا ما كنت تفسح مجالا لنفسك ولديك سبب جيد لقول لا.. وعلى كل حال، فعندما تقول لا لشيء آخر فأنت تقول نعم لكل أنشطتك الأخرى. وهذا يساعدك في إدارة وقتك بشكل أفضل في هذه الأوقات المزدحمة والمتطلبة”.

وتضيف “جرب أن تقول لنفسك أشياء إيجابية إذا ما بدأت تشعر بالسوء”. قل “لدي الحق في الاهتمام بحدودي واحتياجاتي ” أو “انا لست متاح بشكل حصري لتلبية أمنيات الآخرين واحتياجاتهم”. وهذا يمكن أن يساعد في محاربة الشعور بالذنب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى