منوعات

علماء يقدمون نصيحة مهمة للنساء المصابات بمرض ضغط الدم


07:00 ص


الثلاثاء 28 سبتمبر 2021

وكالات:

تعاني العديد من السيدات من اضطرابات ارتفاع ضغط الدم والذي يُسمى بـ”القاتل الصامت”، لأنه يزحف دون سابق إنذار، ويعد مقدمة للإصابة بأمراض القلب، لذا من المهم الحفاظ عليه تحت السيطرة.

وطور فريق من العلماء في جامعة سيبيريا الروسية مجموعة من تمارين اللياقة البدنية لتحسين صحة النساء المصابات باضطرابات ارتفاع ضغط الدم.

هذه التمارين تأتي ضمن بحث يشارك به فريق العلماء الروس ضمن مجموعة علمية دولية، وبحسب القائمين على البحث فإن هذه التمارين ستعمل على تحسيين معايير ضغط الدم.

تحدث ألكسندر أوسيبوف، الأستاذ المشارك في قسم الثقافة الفيزيائية في جامعة سيبيريا الفيدرالية، قائلا: “تستخدم الأدوية كعلاج لهذا المرض، لكن استخدامها على المدى الطويل، كما لاحظ العلماء، يمكن أن يسبب آثارا جانبية سلبية واعتمادا نفسيا لدى المرضى، لذلك يوصي الخبراء الطبيون والصحيون باستخدام اللياقة البدنية كبديل ميسور التكلفة”، وفق ما نقل “سبوتنيك”.

وأضاف: “ومع ذلك، لا يوجد إجماع كامل في المجتمع العلمي على أكثر الطرق فعالية لاستخدام النشاط البدني في الوقاية من ارتفاع ضغط الدم الشرياني والسيطرة عليه. يوصي بعض العلماء باستخدام النشاط البدني الهوائي، كالمشي والجري وركوب الدراجات، ويروج خبراء آخرون للنشاط البدني اللاهوائي، كتمارين القوة بالأوزان”.

بالإضافة إلى ذلك، حتى الآن، وبحسب علماء الجامعة الروسية، فإن معظم المعرفة العلمية حول استخدام التمرينات الرياضية لمكافحة ارتفاع ضغط الدم تأتي من دراسات تقتصر على عينات من المرضى الذكور.

درس باحثون من روسيا وبولندا تأثير أنواع مختلفة من النشاط البدني على ضغط الدم والوضع الوظيفي للنساء في منتصف العمر المصابات بارتفاع ضغط الدم.

وقال أوسيبوف: “لقد جمعنا أنواعا مختلفة من النشاط البدني وطورنا مزيجا من تدريبات اللياقة البدنية لتحسين الصحة. ولكن ببساطة الجمع بين تمارين القوة والتمارين الهوائية المختلفة ليس كافيا. وقد تم تحديد زاوية ميل جهاز المشي للأشخاص قيد الدراسة من خلال بحثنا المجموعة أثناء دراسة المشكلة”.

بعد أربعة أشهر من تدريب اللياقة البدنية المشترك، اختلف المشاركون في المتوسط ​​في قياسات معدل ضربات القلب بمقدار 2-3 نبضة في الدقيقة.

ومع ذلك، وفقا لأوسيبوف، فإن النشاط البدني حتى لو كان نوعا واحدا من التدريب، على سبيل المثال، ثلاث مرات في الأسبوع، يمكن أن يقلل من ضغط الدم العلوي والسفلي لدى النساء بمقدار 5-7 ملم زئبق. ويمكن ملاحظة التقدم بالفعل خلال الشهر الأول من ممارسة الرياضة العادية.

وخلص العلماء إلى أن تدريب اللياقة البدنية المشترك يسمح للمرأة بتحسين حالتها البدنية والوظيفية بشكل كبير من خلال تحسين عمل عضلة القلب وتقليل وزن الجسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى