السينما والتلفزيون

عبد الرحيم كمال: فيلم ريش يستحق الاحتفاء به لا الإساءة إليه


10:48 ص


الثلاثاء 19 أكتوبر 2021

كتب- عبد الفتاح العجمي:

انتقد الكاتب عبد الرحيم كمال، وصف البعض لفيلم “ريش” المعروض في الدورة الخامسة لمهرجان الجونة السينمائي، بأنه مسيء لمصر.

وكتب كمال، عبر حسابه على موقع فيسبوك: “مش معنى إن فيلم سينمائي بعيد عن ذوقك أو حتى عن موقفك من الحياة والفن والكلام اللي يبان كبير أوي ده، إنك تبالغ في تحقيره والإساءة إليه ولصناعه كأنه إهانة، وتنسب ليه عنوان كبير أوي زي (الإساءة لسمعة مصر)!”.

أضاف: “فيلم ريش الذي شاهدته أمس، فيلم وراه مخرج كبير وموهوب (عمر الزهيري)، وتجربة مهمة، وقدّم ممثلين ممثلوش في حياتهم وقدروا يوصلوا فكرة صعبة وقاتمة وقاسية رغم طرافتها، وقدر يدين الفقر والاستغلال، وقدر يتكلم عن موقف المرأة المضغوط بين موتين”.

تابع: “فيلم فيه لغة سينمائية بليغة حتى لو اختلف مع ذوقي ونظرتي للفن، ولكن في النهاية مقدرش أقول إلا أنه فيلم مصري مهم وتجربة سينمائية تحتاج الكثير من النقاش الجاد دون إلقاء التهم”.

اختتم: “فيلم ريش يستحق كمان الاحتفاء بيه لأنه فيلم أخد جائزة مهمة دون تخوين وتهويل، من حقك طبعا أنه مايعجبكش أو أنك تقول إنه وحش تمام، لكن كل ده في إطار الفيلم مش براه.. فيلم ريش فيلم مصري مهم يستحق الجدل والنقاش والاحترام”.

فيلم “ريش Feathers” للمخرج عمر الزهيري، حصد جائزة الفيبريسي لأفضل فيلم في المسابقات الموازية، لتكون ثاني جائزة يفوز بها في الدورة 74 من مهرجان كان السينمائي الدولي بعد الجائزة الكبرى في مسابقة أسبوع النقاد الدولي.

فيلم “ريش Feathers” هو أول الأفلام الروائية الطويلة للمخرج عمر الزهيري، وشهد تعاونا إنتاجيا بين فرنسا، مصر، هولندا واليونان، ونال دعما من جهات دولية عديدة خلال مراحل إنتاجه.

وشارك عمر الزهيري في تأليف الفيلم مع السيناريست أحمد عامر، حول أم تعيش في كنف زوجها وأبنائها، حياة لا تتغير وأيام تتكرر بين جدران المنزل الذي لا تغادره ولا تعرف ما يدور خارجه، وذات يوم يحدث التغير المفاجئ ويتحول زوجها إلى دجاجة، فأثناء الاحتفال بيوم ميلاد الابن الأصغر، يخطئ الساحر ويفقد السيطرة ويفشل في إعادة الزوج الذي كان يدير كل تفاصيل حياة هذه الأسرة، هذا التحول العنيف يجبر الزوجة الخاملة على تحمل المسؤولية بحثا عن حلول للأزمة واستعادة الزوج، وتحاول النجاة بما تبقى من أسرتها الصغيرة، وخلال هذه الأيام الصعبة تمر الزوجة بتغير قاسٍ وعبثي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى