اخبار الاقتصاد

ما هي الأسباب العميقة وراء انهيار سوق العملات الرقمية؟

في الشهرين الماضيين انخفضت أسعار العملات الرقمية بشكل حاد، حيث خسرت العملة الرقمية الرائدة ما يقرب من 10000 دولار في نصف شهر وتراجعت إلى أدنى مستوى لها هذا العام إلى حوالي 21000 دولار، واقتربت عملة الإثيريوم من مستوى 1000 دولار، وانخفض إجمالي القيمة السوقية للعملات المشفرة العالمية إلى أقل من تريليون دولار للمرة الأولي منذ يناير 2021.

التضخم وتشديد السياسة النقدية الأمريكية

يعتقد مستثمرو التشفير أن التضخم الهائل أجبر البنك الاحتياطي الفيدرالي على تشديد سياسته النقدية، مما أدى إلى انخفاض أسعار العملات المشفرة، في 15 يونيو أعلن البنك الاحتياطي الفيدرالي عن رفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في أكبر زيادة في سعر الفائدة منذ عام 1994، واقترب العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات مؤخرًا من 3.5%، مما ساهم في قوة الدولار الأمريكي الذي ارتفع لأعلى مستوياته في 20 عام.

الزيادة في توقعات البنك الاحتياطي الفيدرالي لرفع أسعار الفائدة تعني أن السيولة العالمية تتقلص بسرعة، الأمر الذي أدى إلى إعادة تقييم أسعار الأصول ذات المخاطر العالية، وقد انخفضت أسعار الأصول ذات المخاطر العالية وخاصة سوق الأسهم الأمريكية بشكل حاد في الآونة الأخيرة، وباعتبار العملات الرقمية أصل مالي عالي المخاطر فهي أيضًا تعرضت لخسائر حادة كما أن تقلباتها كانت أعلى بكثير من الأصول الأخرى، والتي يمكن اعتبارها مؤشرًا رئيسيًا لاتجاه أسعار الأصول الخطرة.

الانهيار المدوي لعملة TerraUSD

كان الحدث الرئيسي الأول لسوق العملات الرقمية في الربع الثاني هو انهيار عملة terraUSD المستقرة  والرمز الرقمي Luna، والذي أدى إلى حدوث صدمة كبيرة في جميع أنحاء الصناعة.

تُعرف العملة المستقرة بأنها عملة مشفرة ولكن لديها ارتباط بأصل مادي حقيقي، ومن المفترض أن عملة TerraUSD أو UST لديها ارتباط بالدولار الأمريكي، فالواحد من TerraUSD يساوي 1 من الدولار الأمريكي، هناك أيضًا بعض العملات المستقرة التي يتم دعمها بأصول مثل السندات الحكومية، لكن UST تحكمها نظام خوارزمية معقد لسك العملات.

ولكن في وقت ما فشل النظام، مما أدي إلي فقد عملة TerraUSD ارتباطها بالدولار الأمريكي وتسببت في زوال الرمز المميز المرتبط بها LUNA ليصبح بلا القيمة

تردد صدى هذا الحدث المدوي في جميع أنحاء الصناعة وكان له تأثير غير مباشر خاصة على صندوق التحوط Three Arrows Capital المدعوم بالعملات الرقمية.

المقرض Celsius يعلق عمليات السحب

من بين الأسباب التي عرضت السوق للانهيار هو تعليق مُقرض العملات المشفرة Celsius عمليات سحب العملاء في يونيو، في العادة، تقدم الشركة للمستخدمين عائدًا يزيد عن 18% في حالة القيام بإيداع العملات المشفرة لدي Celsius، ثم تقوم الشركة بإقراض تلك الأموال لآخرين في السوق الذين لديهم رغبة في دفع فائدة عالية لاقتراض المال.

ومع ذلك، فإن انهيار أسعار العملات الرقمية وضع هذا النمط من الشركات على المحك، وأشارت Celsius إلى “الظروف القاسية التي يتعرض لها السوق” كسبب لتعليق عمليات السحب، وقالت في مدونة إنها ستتخذ خطوات هامة من أجل حماية وحفاظ الأصول، وقد كشفت المشاكل المتعلقة بتلك النوعية من الشركات عن نقاط الضعف في الكثير من نماذج الإقراض التي تستخدمها صناعة العملات المشفرة التي تقدم عوائد عالية للمستخدمين.

تصفية صندوق التحوط Three Arrows Capital

يعتبر صندوق ثري اروز كابيتال ” Three Arrows Capital” واحدًا من أهم صناديق التحوط التي تركز على الاستثمار في العملات الرقمية، يُعرف أيضًا باسم 3AC وقد تأسست منذ عقد من الزمن، وتشتهر برهاناتها الصعودية عالية الاستدانة.

زعمت تقارير إعلامية في شهر يونيو أن مقرضي العملة المشفرة في الولايات المتحدة BlockFi و Genesis عملوا على تصفية بعض المراكز في 3AC التي اقترضت من BlockFi التي لم تستطيع تلبية متطلبات الهامش الاحتياطي، ويعني الهامش الاحتياطي أنه يجب على المستثمرين وضع مزيد من المال لتجنب الخسائر في الصفقات التي تتم بأموال مقترضة.

في الوقت نفسه، لم تستطيع شركة 3AC سداد قرض شركة Voyager Digital التي تزيد قيمته عن 660 مليون دولار، مما أدى إلى تصفية صندوق Three Arrows.

الافتقار إلى التنظيم لا يزال عقبة

عامل خارجي مهم آخر في ازدهار البيتكوين وكساده هو الافتقار إلى التنظيم، نظرًا لأن الدول في العالم تختلف اختلافًا كبيرًا من حيث قوة الحكومة ودرجة تطور الأسواق المالية ورغبة المستثمرين في المخاطرة، فإن الدول لديها مواقف مختلفة تجاه تنظيم البيتكوين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى