اخبار الاقتصاد

بيزوس يحتفظ بنسخة مجلة عمرها 16 عاما.. أثبت صحة رهانه

احتفظ الملياردير المؤسس لشركة أمازون، جيف بيزوس بنسخة من مجلة “BusinessWeek” عمرها 16 عاماً، بعدما وضعها في إطار، بعدما نجح رهانه وسط تكهنات وول ستريت بفشل المشروع.

وغرّد مؤسس أمازون صورة غلاف المجلة لعدد نوفمبر 2006، والتي أظهرت صورة لبيزوس في سن 42 خلف نص مكتوب عليه “رهان أمازون المحفوف بالمخاطر”، أو “Amazon’s Risky Bet”.

كانت قصة الغلاف تدور حول سبب شك المسؤولين التنفيذيين في وول ستريت في أن أمازون ويب سيرفيسز، التي كانت آنذاك خدمة حوسبة سحابية جديدة، ستنجح على الإطلاق.

وكتب بيزوس، البالغ من العمر الآن 58 عاماً، في تغريدة: “لقد تم وضع عدد BusinessWeek القديم لعام 2006 في إطار كتذكير”. “الرهان المحفوف بالمخاطر” الذي لم يعجب وول ستريت كان AWS، التي حققت إيرادات تجاوزت 62 مليار دولار العام الماضي”.

وفي عام 2006، بلغت قيمة أمازون 10 مليارات دولار فقط، وفقاً لـ Businessweek – وكان المستثمرون والمحللون “يفقدون الثقة في وعود بيزوس”. وادعت المقالة على بيزوس بسبب إنفاقه في توقيت غير مناسب بـ “الشراهة”، مشيرةً إلى أن استثماراته في التقنيات الجديدة مثل الحوسبة السحابية ارتفعت بنسبة 52% منذ يناير من ذلك العام، بينما انخفض سهم أمازون بنسبة 20%.

وعلى وجه التحديد، اعتبرت Businessweek خدمات الويب من أمازون “أكبر رهان لبيزوس منذ أن انتقل هو وزوجته ماكينزي غرباً في عام 1994 بحثاً عن الشهرة والثروة على شبكة الإنترنت”.

اليوم، تُعرف منصة الحوسبة السحابية بالمساعدة في إحداث ثورة في عالم الأسواق عبر الإنترنت، وهي عامل كبير وراء القيمة السوقية الحالية لشركة أمازون البالغة 1.08 تريليون دولار.

ويُظهر بيان الأرباح في وقت سابق من هذا العام أن المنصة كانت مسؤولة إلى حد كبير عن الحفاظ على أرباح أمازون حتى الآن في عام 2022: حققت AWS نحو 6.52 مليار دولار من الدخل التشغيلي خلال الربع الأول من عام 2022، وهو ما يفوق بكثير إجمالي الدخل التشغيلي لشركة أمازون البالغ 3.7 مليار دولار تقريباً.

فيما لم يكن تحليل بيزنس ويك خاطئاً تماماً. اكتسبت أمازون سمعة طيبة على مر السنين في القيام بمراهنات كبيرة على التقنيات الجديدة، واستخدام أرباح نجاحاتها لدعم إخفاقاتها.

في عام 2014، تكبدت أمازون خسارة قدرها 170 مليون دولار مقابل هواتف Fire غير المباعة. وفي عام 2019، أغلقت الشركة 87 متجراً وأغلقت خدمة توصيل المطاعم.

ولا يبدو أن الإخفاقات تثني بيزوس، الذي غالباً ما يقول إن المخاطر – والهزائم – هي ثمن النجاح.

وقال بيزوس في مؤتمر re: Mars في أمازون في عام 2019: “نحن بحاجة إلى إخفاقات كبيرة إذا أردنا اكتشاف مستقبل أكبر – إخفاقات بمليارات الدولارات. وإذا لم نكن كذلك، فنحن لا نتحرك بما يكفي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى