اخبار الاقتصاد

الإسترليني يهبط مقتربا من أدنى مستوى في 11 شهرا وسط مخاوف أوميكرون

هبط الجنيه الإسترليني، اليوم الاثنين، مقتربا من أدنى مستوى في 11 شهرا، اليوم الاثنين، بينما يعكف المستثمرون على تقييم تداعيات اكتشاف متحور كورونا الجديد أوميكرون على آفاق الاقتصاد البريطاني.

وتراجع الإسترليني 0.31%، أمام العملة الأميركية إلى 1.3299 دولار بحلول الساعة 16:04 بتوقيت غرينتشن، غير بعيد عن أدنى مستوى له منذ ديسمبر/كانون الأول 2020 البالغ 1.3278 دولار.

وفي مقابل العملة الأوروبية، تراجعت العملة البريطانية 0.12%، إلى 84.72 بنس لليورو.

وسجل مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل ست عملات رئيسية، 96.204 بعد تراجعه إلى أدنى مستوى في أسبوع واحد عند 95.973 يوم الجمعة.

وعلى الرغم من استفادة الدولار من حالة الغموض بسبب وضعه كملاذ آمن، فإن هذا الغموض يؤثر على التوقعات حول متى يمكن لمجلس الاحتياطي الاتحادي والبنوك المركزية العالمية الأخرى رفع أسعار الفائدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى