مقالات

ما هو حيوان الوبر المنزلي

ما هو حيوان الوبر المنزلي هذا الحيوان الثدي الصغير الذي أدهش علماء الأحياء حول العالم بعد تكشف العديد من الحقائق المذهلة حول سلوكياته وطريقة حياته، حيث سيتطرق من خلال المقال التالي إلى موضوع ما هو حيوان الوبر المنزلي مرورًا باستعراض أهم المعلومات المتعلقة بأماكن عيش وتواجد وتكاثر هذا النوع من الثدييات وطريقة تواصله وتغذيته مع الإضاءة على أبرز أنواع حيوان الوبر المنزلي الذي يمكن مصادفتها في الطبيعة.

ما هو حيوان الوبر المنزلي

ينتمي حيوان الوبر المنزلي إلى فصيلة الحيوانات الثدية، وهو حيوان ذو حجم صغير يشبه القوارض في مظهره العام ويعيش بين الصخور وفوق الأشجار في موطنه الأصلي في قارة إفريقيا وجنوب غرب قارة آسيا ويطلق البعض عليه تسمية “الأرنب الصخري”، ويعتبر حيوان الوبر المنزلي من الحيوانات البرية ذات الحجم الصغير والأجسام المخروطية ويتميز بقصر رقبته وأذنيه وذيله، كما أن أطرافه قصيرة ونحيلة، ويعيش هذا الحيوان في مجموعات غالبًا ما تتم مشاهدتها بين الصخور، كما يمكن أن يعيش وحيدًا فوق قمم الأشجار ويختلف نشاطه بين الليل والنهار تبعًا لنوعه، إلا أن جميع أنواع حيوان الوبر المنزلي هي حيوانات نباتية في المقام الأول.[1]

شاهد أيضًا: ما هو الحيوان الذي ينتحر عندما يمرض

وصف حيوان الوبر المنزلي

يتراوح طول حيوان الوبر المنزلي البالغ بين 12 إلى 20 بوصة (ما يعادل 30 إلى 50 سنتيمترًا)، أما وزنه فيتراوح بين 9 إلى 11 رطلًا (ما يعادل 4 إلى 5 كيلو جرامًا)، ويعتبر الوبر المنزلي من الحيوانات ذات الحركة الرشيقة التي تعتمد على قوائمها في التسلق والتنقل بين الصخور والأشجار، وتشير الدراسة التشريحية إلى أن الوبر المنزلي يملك حوافرًا صغيرًا في أطرافه مع وجود مخلب وسطي يساعده في التسلق والتمسك بالأشياء، أما فم الوبر فيحتوي على زوج من الأسنان العلوية المنحنية والتي تنمو بشكلٍ مستمر، إضافةً إلى أربع قواطع سفلية شبيهة بالإزميل وأضراس مماثلة لتلك الموجودة لدى وحيد القرن، ويملك حيوان الوبر المنزلي على ظهره تقوم بإطلاق أنواع مختلفة من الروائح، وتجدر الإشارة أن للوبر المنزلي الكثير من الأعداء التي تعتبره أحد أهم وجباتها ومن بينها الثعابين والنسور وبعض القطط الكبيرة.

شاهد أيضًا: من هو الحيوان الذي لا ينام أبداً و ليس له رئة كباقي المخلوقات

اين يعيش حيوان الوبر المنزلي

تشكل القارة الأفريقية والأجزاء الجنوبية الغربية من قارة آسيا الموطن الأصلي لحيوان الوبر المنزلي، وغالبًا ما يشاهد هذا الحيوان في المناطق ذات التضاريس الصخرية الصعبة، ونظرًا لعدم قدرة حيوان الوبر على حفر الجحور فإنه يقوم بالبحث عن الصدوع الموجودة في الصخور أو الحفر الموجودة في جذوع الأشجار المجوفة لاتخاذها منزلًا له، حيث يفضل الوبر المنزلي ذلك النوع من الشقوق الذي يتسع له والذي يكون ضيقًا بما يكفي لمنع الحيوانات من الوصول إليه أو إلى صغاره، وكذلك يأخذ الوبر المنزلي عند اختيار مكان سكنه بعين الاعتبار درجة حرارة المسكن، إذ يعتبر هذا الحيوان الصغير من الثدييات المحبة للاستلقاء على الصخور تحت أشعة الشمس حيث يساعده ذلك في التحكم بدرجة حرارة جسمه، ولكن على الرغم من ذلك يمكن أن يشاهد هذا الحيوان في المناطق ذات المناخات الباردة والتي قد يزيد ارتفاعها عن 14000 قدمٍ فوق مستوى سطح البحر. [2]

شاهد أيضًا: الحيوان القارت هو حيوان يتغذى على المخلوقات الميته

النظام الغذائي لحيوان الوبر المنزلي

يتغذى حيوان الوبر بشكل أساسي على الشجيرات الصغيرة والأغصان والأعشاب الخضراء، كما يفضل بعض أنواع الفاكهة كالتوت والبراعم الطرية، ويعتبر حيوان الوبر المنزلي من الحيوانات الماهرة في التسلق الأمر الذي يساعده في الوصول إلى الثمار وإلى الأجزاء الغضة والطرية من أغصان الأشجار والشجيرات، وقد صنف علماء الحيوان الوبر المنزلي على أنه حيوان نباتي لسنواتٍ طويلةٍ إلى أن جرى رصد الوبر وهو يتغذى على بيض الطيور والسحالي والحشرات الأمر الذي دفع العلماء إلى تعديل تصنيفه في سلم الأحياء، وعلى صعيدٍ آخر فقد اعتقد الكثيرون أن حيوان الوبر هو من الحيوانات المجترة وذلك بسبب حركة فكه أثناء مضغ الطعام، الأمر الذي تبين عدم صحته في وقت لاحق بعد تشريح الحيوان.

ما هو حيوان الوبر المنزلي

هل الوبر المنزلي من الحيوانات المجترة

قاد التشريح الذي قام به علماء الأحياء إلى اكتشاف حقائق مذهلة عن حيوان الوبر أدت إحداها إلى نفي فكرة “الاجترار” التي كانت سائدة حول هذا الثدي الصغير حيث لوحظ امتلاك الوبر لمعدة معقدة ذات غرف متعددة تحتوي على مجموعة كبيرة من البكتريا التي تقوم بتفكيك ألياف المادة النباتية بعد تقطيع الوبر لها باستخدام أسنانه الأمامية الطويلة المنحنية، كما لوحظ أيضًا أن حيوانات الوبر يمكنها الحصول على الرطوبة من النباتات التي تتغذى عليها، الأمر الذي يساعدها في البقاء لفترات طويلةٍ جدًا دون الحاجة لشرب الماء، وكما هو الحال في معظم الحيوانات العاشبة يتوخى حيوان الوبر الحذر عند قيامه بتناول طعامه حيث يقوم أحد ذكور المجموعة بالرصد فيما تأكل بقية أفراد المجموعة، وكذلك تقوم الأم بجولات استطلاعية بعد كل جولة إرضاع لأطفالها الصغار.

شاهد أيضًا: ماهو الحيوان الذي ينام على ظهره

أنواع حيوان الوبر المنزلي

صنف علماء الأحياء حيوان الوبر الصغير إلى ثلاثة أنواع يعيش نوعان منها في مجموعاتٍ بين الصخور ويعرف باسم الوبر الصخري، فيما يعيش النوع الثالث منفردًا فوق الأشجار ويعرف باسم الوبر الشجري، وهذه الأنواع هي:[3]

حيوان الوبر الصخري

اسمه العملي PROCAVIA CAPENSIS ويسكن هذا النوع من الوبر المنزلي في المناطق الصخرية إلى الشرق من قارة إفريقيا ويغطي جسمه الوبر ذو اللون الأصفر، أو ذو اللون البني المائل للرمادي مع بقع على الظهر ذات لون أسود أو أصفر، ويتميز الوبر الصخري بشكل أنفه غير الحاد وبرأسه الذين يكون أكثر استدارةً من أنواع حيوان الوبر الأخرى.

حيوان الوبر المرقط

اسمه العلمي HETEROHYRAX BRUCEI وينتمي هذا النوع من الوبر المنزلي إلى عائلة الوبر الصخري، وهو ما يطلق عليه البعض اسم “الأرنب الصخري”، ويتميز بحجمه الصغير وبأنفه المدبب المشابه للقوارض، أما سبب تسميته بالوبر ذو المرقط النقط الصفراء فيعود إلى وجود بقع صفراء (أو بيضاء) واضحة على ظهره، كما يلاحظ وجود بقعة بيضاء على عين هذا الوبر، وقد يظهر الوبر ذو النقط الصفراء مع أنواع الوبر الأخرى إلا أنه لا يتزاوج إلا مع نوعه.

حيوان الوبر الشجري

اسمه العلمي DENDROHYRAX DORSALIS في الوقت الذي تعيش فيه حيوانات الوبر الصخري في جماعات ويكون معظم نشاطها خلال النهار، يعيش الوبر الشجري وحيدًا فوق الأشجار وينشط خلال الليل، ويتميز هذا النوع من حيوان الوبر بشعره السميك والناعم ذو البقع البيضاء والصفراء، لذلك غالبًا ما يتم اصطياده للاستفادة من جلده.

شاهد أيضًا: ما هو الحيوان الذي له اربع ركب

سلوك حيوان الوبر المنزلي

تعتبر حيوانات الوبر من الحيوانات الاجتماعية التي تعيش في مجموعات قد تزيد أعداد أفرادها على 50 حيوانًا، ويترأس المجموعة ذكر مسيطر واحد مع وجود عدد قليل من الذكور الآخرين التابعين له، في حين يكون معظم عناصر مجموعة حيوان الوبر المنزلي من الإناث، وينشط حيوان الوبر في النهار والليل، حيث يمتلك حاسة شم قوية تساعده في العثور على الطعام في وسط الظلام الدامس، كما يمتلك حاسة سمع قوية تساعده في اكتشاف التهديدات في حال اقتراب الحيوانات المفترسة منه، وتأكل مجموعة حيوان الوبر المنزلي فيما يقوم أحد أفراد المجموعة الذكور بالمراقبة لإطلاق إنذار في حال رصد أي خطر وشيك، وتجدر الإشارة إلى أن حيوانات الوبر المنزلي تعتمد على منظومة معقدة ومتنوعة من الأصوات تمكنها من التواصل فيما بينها في الحالات المختلفة.

شاهد أيضًا: ما هو الحيوان المائي الذي يلد ولا يبيض

تكاثر حيوان الوبر المنزلي

يصل حيوان الوبر المنزلي إلى مرحلة النضوج الجنسي في سن 17 شهرًا، حيث يقوم الذكر المسيطر بالتزاوج مع معظم الإناث الموجودة في المجموعة، وتبلغ فترة حمل أنثى حيوان الوبر بين 7 إلى 8 أشهر، وهي فترة حمل طويلة إلى حدٍ ما بالنسبة لحيوان ثدي صغير بمثل حجم الوبر، تضع بعدها الأنثى صغارها الذين قد يصل عددهم حتى 4 أفراد ضمن الصدع الآمن حيث سيبقون هناك إلى أن يبلغوا سن الرشد، وبعد ذلك يقوم الذكر المهيمن بطرد الأولاد الذكور والاحتفاظ بالإناث، ليجد الذكور اليافعون أنفسهم أمام خيارين يتضمن الأول منهما مواجهة الذكر المسيطر لانتزاع رئاسة المجموعة منه، في حين يقضي الخيار الثاني بالاتجاه بعيدًا لقضاء حياتهم بشكل منعزل على هوامش المجموعات المنتشرة في المنطقة.

شاهد أيضًا: ما هو الحيوان الذي لا يصدر اي صوت

التواصل لدى حيوان الوبر المنزلي

تشابه الأصوات التي يغني بها حيوان الوبر الأصوات التي تصدر عن الطيور أكثر مما تشابه الأصوات التي من المفترض أن تصدر من حيوان ثدي مماثل، حيث لاحظ علماء الأحياء أن حيوان الوبر يصدر أصواتًا منتظمةً ومرتبةً تشابه المعزوفة التي تستخدمها الطيور للتواصل فيما بينها، كما لاحظوا أن بإمكان هذا الحيوان الثدي أن يصرخ ويبكي ويغرد، ومن جهةٍ أخرى فقد تمت ملاحظة أن الأصوات الصادرة عن حيوان الوبر تختلف باختلاف المكان الذي يعيش فيه هذا الحيوان كما هو الحال لدى الأشخاص الذين يقطنون في مناطق مختلفة ويستخدمون لهجات مختلفة للتواصل فيما بينهم، وتجدر الإشارة إلى أن دراسات الأحياء قد كشفت مؤخرًا أن أنواعًا محددةً من الحيوانات فقط يمكنها بناء الجملة المتناغمة للتواصل فيما بينها كما هو الحال لدى الحيتان والخفافيش والقرود، أما معظم الحيوانات الثدية الأخرى فغالبًا ما تكون الأصوات الصادرة عنها عشوائية وبسيطة إلى حد ما، لذلك كان اكتشاف غناء الوبر أمرًا مثيرًا للدهشة.[4]

ما هو حيوان الوبر المنزلي

شاهد أيضًا: ماهو الحيوان المفترس الذي اذا جاع اكل صغاره

وبهذا يختم المقال الذي تناول موضوع ما هو حيوان الوبر المنزلي مرورًا باستعراض أماكن عيش هذا الحيوان الثدي الصغير والنظام الغذائي الذي يتغذى وفقه، مع الإضاءة على أشهر أنواع حيوان الوبر وطريقة تكاثره وسلوكياته وآلية تواصله مع أفراد المجموعة الأخرى.

المراجع

  1. ^
    britannica.com , hyrax , 20/05/2022
  2. ^
    worldatlas.com , Hyrax Facts: Animals Of Africa , 20/05/2022
  3. ^
    awf.org , Hyrax , 20/05/2022
  4. ^
    A Rock Hyrax Can Wail, Squeak, and Tweet , noisyplanet.nidcd.nih.gov , 20/05/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى